منوعات

نصائح ذهبية للعناية بالشعر المصبوغ في الصيف

كلمة الأردن

يحتاج الشعر المصبوغ إلى عناية خاصة خلال فصل الصيف؛ لتعرضه للكثير من عوامل الإجهاد، التي تسلبه بريقه ولمعانه مثل الأشعة فوق البنفسجية ومياه البحر المالحة ومياه حمامات السباحة المحتوية على الكلور.

وأوضحت بوابة الجمال “هاوت.دي” الألمانية أن المياه المالحة أو المحتوية على كلور تتسبب في تدمير طبقة الحماية الدهنية الطبيعية، التي يحتوي عليها الشعر؛ حيث يتوغل الماء إلى داخل الشعر، ما يؤدي إلى انتفاخ بُصيلة الشعر واختراق طبقة الحماية الطبيعية.

وفي هذا الوقت تستطيع الأشعة فوق البنفسجية الضارة التوغل إلى داخل الشعر، مما يؤدي إلى تكوّن الجذور الحرة، التي تعمل على تدمير أصباغ الشعر وإتلاف بنيته وجعلها مسامية.

سبراي مقاوم للماء

ولحماية الشعر من هذه التلفيات أوصت الرابطة المركزية لمصففي الشعر الألمان باستخدام سبراي عناية مقاوم للماء ويحتوي على فلتر للأشعة فوق البنفسجية أو نوعيات الشامبو المخصصة لحماية الأصباغ أو الغسول المرطب (Conditioner) أو مستحضرات تصفيف الشعر المزوّدة بحماية خاصة للشعر المصبوغ.

وتعمل جزيئات فلتر الحماية من الشمس على تغطية الشعر بطبقة رقيقة دون أن تتسبب في إجهاده، وتوفر له حماية من أية عوامل خارجية، وبذلك يمكن الحفاظ على بريق لون الصبغة.

وتمتاز بعض النوعيات الحديثة من مستحضرات سبراي العناية بالمزج بين عامل حماية للبشرة مع فلتر حماية الشعر من أشعة الشمس بحيث توفر حماية لفروة الرأس أيضا من أشعة الشمس الضارة.

وشددت الرابطة على ضرورة شطف بلورات الأملاح الصغيرة، التي تلتصق بالشعر أثناء السباحة بعد الخروج من الماء مباشرةً قدر الإمكان تحت دش مياه عذبة؛ حيث إنها تتسبب في زيادة التأثير الضار لأشعة الشمس.

عناية ليلية

وفي الليل يحتاج الشعر أيضا إلى عناية خاصة، لا سيما الترطيب. ويمكن تحقيق ذلك على نحو أمثل باستخدام نوعيات الشامبو المخصصة لما بعد التعرض لأشعة الشمس (After-Sun) ، والتي تعمل على تنقية الشعر من جميع الشوائب العالقة به كالرمال والأملاح والكلور.

وبعد ذلك، يفضل أيضا إجراء حمام كريم للشعر، بحيث يتم تركه على الشعر طوال الليل، إن أمكن. ولهذا الغرض يفضل استخدام نوعيات حمام الكريم الليلية، التي يمتصها الشعر سريعا ولا تترك آثارا على الوسادة.

كما ينبغي أيضا استخدام مستحضرات العناية المحتوية على مضادات أكسدة؛ حيث إنها توفر حماية للشعر من العوامل والمؤثرات البيئية الضارة، ومن ثمّ الحفاظ على الصبغة بلمعانها ورونقها لمدة أطول.

ويمكن أيضا حماية الشعر حتى أطرافه من خلال استعمال مستحضرات البلسم المحتوية على مستخلصات طبيعية بتركيز عال كالحرير أو التوت البري مثلا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons