محلياتمربعات

محتجون في العقبة: اللجنة الحكومية عاقبت الصغار في انفجار الميناء وتركت الكبار – صور

كلمة الاردن

اعتصم عشرات المواطنين في العقبة، أمام محكمة بداية العقبة اليوم الأحد، احتجاجا على نتائج لجنة التحقيق بحادثة انفجار الصهريج التي أودت بحياة 13 شخصا. ويقول المحتجون بحسب وجهة نظرهم، إن “اللجنة الحكومية عاقبت صغار الموظفين وتركت المتسببين الرئيسيين بالحادثة”، مضيفين أن أبناءهم “كانوا ضحية إهمال وتقصير المسؤولين الكبار في سلطة العقبة وشركة التطوير”. وأكد أنه تم تقديم أبنائهم “كبش فداء” وحماية المتسببين الرئيسيين بالحادثة. وفي وقت سابق، أوقفت النيابة العامة أكثر من 10 متهمين بالحادثة، في حين تتواصل التحقيقات وجمع الأدلة تمهيدا لتوجيه لائحة الاتهام بحق المقصرين. واتخذت الحكومة قرارا استنادا الى قرار لجنة التحقيق المشكلة برئاسة وزير الداخلية مازن الفراية، بإنهاء خدمات مدير عام شركة إدارة وتشغيل الموانئ ومجموعة من المسؤولين في الشركة، بالإضافة إلى إنهاء خدمات مدير عام الهيئة البحرية، وإحالة تقرير حادثة العقبة بجميع تفاصيله إلى الادعاء العام، فيما أوقفت النيابة العامة نحو 10 متهمين بالحادثة، في حين تتواصل التحقيقات وجمع الأدلة تمهيدا لتوجيه لائحة الاتهام بحق المقصرين. وكان رئيس الوزراء بشر الخصاونة أكد في تصريح صحافية سابقة، أن التحقيق أثبت وجود عجز كبير وتقصير في إجراءات السلامة والتعامل مع المواد الخطرة في ميناء العقبة وأنه لا يمكن التهاون معه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons