محليات

نفاع : نريد احزابًا ممولة فكريًا وماليًا اردنيًا وازمتنا اننا لا نعمل بالعقل الجمعي

كلمة الاردن

لنعترف اننا لم نحدد هويتنا الاقتصادية في الدولة الأردنية بعد ..

* نفاع : لسنا الدولة الوحيدة في العالم من ينعم بالأمن والأمان..

* نفاع : علاقتنا بالمجر بدأت في مثل هذا اليوم عام 64

* نفاع : مشكلتنا ان الجميع يود الجلوس بجانب السائق فلابد ان نفكر ب”الباص العريض”..

* نفاع : الأحزاب اليوم أصبحت حاجة وليست ترفا، وهي ليست ترف النخب كما يشاع..

– زيد نفاع لم يكن يوما قنصلًا فخريًا عاديًا في دولة تعد الابرز في الاتحاد الاوروبي بل كان ايقونة العمل السياسي والاقتصادي والتعليمي المشترك للديبلوماسي الذي تخطى حدود العمل الروتيني الى رمزية “التشمير عن الذراع” والعمل الدؤوب من اجل خدمة الاردن وانسانه فكان يشار اليه بالبنان وحظى بسمعة طيبة في البلدين الصديقين وعمل على تأمين دراسة 400 طالب اردني سنويا في منحة قل مثيلها بين بلده والاخر..

نفاع وهو بالمناسبة مهندس ميكانيكي بنى علاقة فريدة بحكم دراسته وتعلمه للغة الهنغارية اقوى شبكة علاقات ملفتة قاد من خلالها الديبلوماسية وسخرها لخدمة التعليم والعمالة والسياحة والاستثمار فكان مثار اعجاب العرب والاجانب لاخطبوطيته الفريدة التي حظيت باحترام المجريين له ولبلاده..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons