عربي دولي

تحذير أممي: 7 آلاف مادة كيميائية سامة يتم إطلاقها في البيئة بسبب التدخين

كلمة الأردن

حذرت منظمة الصحة العالمية من أضرار التدخين الجسيمة والتي تتجاوز الأضرار المتعلقة بالصحة الشخصية إلى تلويث البيئة، عبر بصمته الكربونية التي تسهم بشكل كبير في ظاهرة الاحتباس الحراري.
وأظهر تقرير حديث أصدرته منظمة الصحة العالمية بعنوان “التبغ: تسميم كوكبنا”، بالتزامن مع اليوم العالمي للامتناع عن التدخين الذي يصادف اليوم الثلاثاء، أن إنتاج التبغ واستهلاكه يؤدي إلى فقدان أكثر من 8 ملايين شخص، و600 مليون شجرة، و 200 ألف هكتار من الأراضي، و22 مليار طن من المياه، ويطلق حوالي 84 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للأرض، بحسب الموقع الرسمي للمنظمة.
وحذر التقرير من أن “البصمة الكربونية لهذه الصناعة من إنتاج التبغ ومعالجته ونقله تعادل خمس ثاني أكسيد الكربون الذي تنتجه صناعة الطيران التجاري كل عام، ما يساهم بشكل أكبر في ظاهرة الاحتباس الحراري”.
وأضاف أن منتجات التبغ تحتوي على أكثر من سبعة آلاف مادة كيميائية سامة يتم إطلاقها في البيئة عند التخلص منها، إلى جانب نحو 5.4 تريليون مرشح (فلتر) سجائر ينتهي بها المطاف في المحيطات والأنهار وعلى الأرصفة والأرضيات وعلى الشواطئ كل عام.
ودعا تقرير المنظمة الدول إلى تحميل دوائر صناعة التبغ مسؤولية أكبر عن تنظيف نفايات السجائر، كما أوصى بحظر مرشحات (فلاتر) السجائر لاحتوائها على مواد بلاستيكية دقيقة تساهم في التلوث البلاستيكي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons