صحة

علامات وأعراض نقص الزنك

كلمة الأردن

الزنك معدن أساسي موجود في العديد من أنواع الطعام، ويمكن أن يؤدي عدم الحصول على كمية كافية من هذا المعدن إلى العديد من الآثار الصحية، بما في ذلك انخفاض وظائف المناعة والإسهال. وفي العادة لا تظهر أعراض نقص الزنك حتى تنخفض مستوياته في الجسم لعدة أشهر، ويمكن أن يكون سبب عدم كفاية الزنك هو عدم تناول ما يكفي منه في نظامكِ الغذائي. علماً أن بعض الحالات الطبية مثل مرض فقر الدم المنجلي يمكن أن تجعلكِ أكثر عرضة لنقص الزنك.

يمكن أن يكون تشخيص نقص الزنك معقداً؛ لأنه ليس اختباراً قياسياً للدم، فقد تساعد المستويات الخاصة بك، جنباً إلى جنب مع الأعراض وتاريخ النظام الغذائي، في تحديد انخفاض الزنك. وقد تتمكنين من تحسين الأعراض عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالزنك. في السطور التالية، نستعرض معاً علامات وأعراض نقص الزنك:

علامات وأعراض نقص الزنك

الإصابة المتكررة بنزلات البرد من أعراض نقص الزنك في الجسم

يمكن أن يسبب انخفاض الزنك مجموعة متنوعة من المشاكل، وقد لا تكون ملحوظة على الفور، وإذا كنت تعانين من نقص في هذا المعدن، فقد تواجهين بعض التأثيرات، ولكن ليس بالضرورة جميعها. تشمل الآثار الشائعة المرتبطة بنقص الزنك ما يلي:
-الأعراض المتكررة لنزلات البرد

-ضعف جهاز المناعة.
– زيادة فرص الإصابة بالعدوى.
-فقدان الوزن.
-صعوبة في التركيز.
-تقرحات الجلد.
-تأخر التئام الجروح.
فح الجلدي، خصوصاً حول الفم.
-مشاكل في الرؤية بسبب زيادة خطر الإصابة بالضمور البقعي المرتبط بالعمر.
-تساقط الشعر .
-تفاقم أعراض الربو .
هذا ويمكن أن تحدث العديد من الأعراض المرتبطة بنقص الزنك أيضاً مع نقص التغذية والمشاكل الصحية الأخرى. قد يكون لديكِ أيضاً نقص غذائي آخر إلى جانب نقص الزنك، مما قد يتسبب في آثار إضافية.

أسباب نقص الزنك
الأمراض المعوية مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي من أسباب نقص الزنك في الجسم
يمكن أن يكون سبب نقص الزنك هو عدم الحصول على ما يكفي من الزنك في نظامك الغذائي. ومع ذلك، حتى إذا كنت تستهلكين كمية كافية من الزنك، فهناك بعض عوامل الخطر التي يمكن أن تخفِّض مستويات الزنك لديك، بما في ذلك الأمراض، ويمكن أن تتداخل بعض الأدوية والعناصر الغذائية الأخرى مع امتصاص جسمك للزنك، مما يتسبب في إصابتك بنقص الزنك. تشمل الحالات الطبية التي يمكن أن تؤدي إلى نقص الزنك ما يلي:
-الأمراض المعوية مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.
-داء الكريات المنجلية.
-داء السكري.
-السرطان.

تشمل الإجراءات الروتينية التي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض الزنك ما يلي:
-اتباع نظام غذائي نباتي منخفض الزنك.
-مكملات الحديد التي يمكن أن تتداخل مع مستويات الزنك.
-الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية حصرية (قد يحتاجون إلى مكملات الزنك).
-وفقًا للمعهد الوطني للصحة (NIH)، فإنَّ الأدوية مثل مدرات البول والمضادات الحيوية والبنسيلامين قد تقلل من مستويات الزنك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons