محليات

الذنيبات يفتتح غرفة مراقبة متطوره بمصنع حامض الفوسفوريك في العقبة

كلمة الأردن

افتتح رئيس مجلس إدارة شركة مناجم الفوسفات الأردنية الدكتور محمد الذنيبات، امس الجمعة، غرفة مراقبة متطورة في مصنع حامض الفوسفوريك في المجمع الصناعي التابع للشركة في محافظة العقبة.
وتم تحديث منظومة التشغيل في الغرفة بأحدث الأنظمة واعادة تهيئتها لتوازي مثيلاتها من غرف المراقبة العالمية.
واكد الدكتور الذنيبات خلال زيارته، أمس الجمعة، المجمع، أهمية الإسراع في انجاز المراحل المقبلة من تحديث منظومة التحكم والتشغيل وتهيئة باقي مصانع المجمع الصناعي والمحافظة على الجاهزية التامة بأعلى المستويات المهنية للمعدات الدوارة ومعدات حماية العاملين في المجمع، وتوفير كل ما من شأنه تعزيز إجراءات السلامة العامة للعاملين في المصانع والادارة، وبما يتوافق مع أعلى المستويات العالمية.
وأشاد بالأداء والمهنية العالية لإدارة المجمع والعاملين فيه ومستوى التحسن الملموس في بيئة العمل، مبينا ضرورة البناء على الانجازات التي حققتها الشركة خلال السنوات القليلة الماضية والجهود التي بذلتها في تحسين وتحديث البنية التحتية للمجمع وتطوير آليات عمله.
ورافق الذنيبات في الزيارة، مدير ادارة المجمع المهندس عبدالعزيز العراكزة المناصير، ومدير دائرة الانتاج المهندس اكرم الرواشدة والمدير الاداري للمجمع المهندس مفرح الطراونة والمساعد الاداري محمد العمايرة،وعرض المهندس المناصير، ما تم تحديثه بالمجمع الصناعي خلال فترة زمنية قياسية وعاد بالأثر الايجابي على عملية الانتاج الكلية .
الى ذلك ، بين المهندس أكرم الرواشدة، المراحل القادمة لعمليات التحديث في منطقة الإنتاج الأولى وآلية ربط المصانع مع الإدارة العامة في عمان لتواكب كافة تفاصيل العملية الانتاجية في المجمع الصناعي بنفس اللحظة .
من جانبه، قدم المهندس محمد مبيضين، والمشرف محمد الخلايلة من قسم الآلات الدقيقة، شرحا حول عملية تحديث منظومة تشغيل مصنع حامض الفوسفوريك وغرفة التحكم والتشغيل في المصنع وبيان الوفر المالي الذي تم تحقيقه.
يذكر ان الشركة عملت على إعادة تأهيل جميع خزانات حامض الفوسفوريك في المجمع الصناعي عام 2020 وخفضت من كلف الطاقة الكهربائية من خلال إضافة اجهزة معامل تحسين القدرة، كما خفضت كلف استهلاك الوقود الثقيل في المجمع الصناعي بمقدار 6 ملايين دينار باستبداله بالغاز الطبيعي بداية عام 2021.
ووقعت الشركة اخيرا، مذكرة تفاهم لإعادة تدوير وتصنيع مادة الفسفوجبسوم المنتجة في المجمع الصناعي وتحويلها إلى منتجات كيميائية، واتفاقية لإنشاء وتشغيل محطة لتحلية مياه البحر باستخدام الطاقة الشمسية المركزة، لتوفير احتياجات المجمع الصناعي من المياه الصناعية والمقدرة بنحو 4 ملايين متر مكعب سنويا، حيث حققت وفرا ماليا على الشركة يصل إلى 3 ملايين دينار سنوياً.
يذكر ان الدكتور الذنيبات أطلق بداية شهر شباط الماضي من هذا العام مشروع زراعة الأشجار الحرجية في مناطق تكديس مادة ” “الفوسفوجبسوم” بالمجمع الصناعي، بهدف تخضير هذه المنطقة خلال السنوات الأربع المقبلة، بما يسهم في المحافظة على البيئة في العقبة، وجعلها متنزها عاما لأهالي المنطقة، من خلال زراعة نحو 20 الف شجرة حرجية على نفقة شركة مناجم الفوسفات الأردنية.
–(بترا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons