صحة

متى تهدأ موجة “أوميكرون”؟

كلمة الاردن

يتوقع عالم الفيروسات الروسي بيتر تشوماكوف، أن تهدأ موجة انتشار “كوفيد-19” الناجمة عن المتحور “أوميكرون” اعتبارا من 10 فبراير 2022.

ويشير العالم في حديث لراديو “سبوتنيك”، إلى زيادة عدد الإصابات بمرض “كوفيد-19” في روسيا ومعظم بلدان العالم. ولكن من المتوقع أن تبدأ هذه الموجة قريبا بالتباطؤ.

ويضيف، متحور “أوميكرون” شديد العدوى وينتشر بسرعة كبيرة، ومع ذلك سوف تهدأ الموجة التي تسبب بها بنفس السرعة التي انتشرت بها.

ويقول، “يمكن التوصل إلى هذا الاستنتاج من الاطلاع على منحنى الإصابات في الولايات المتحدة وبريطانيا وأوروبا”. ويضيف، “أما في روسيا فسوف يبدأ هدوء هذه الموجة في النصف الثاني من فبراير”.

ويشير الخبير، إلى أن الإصابة بمتحور “أوميكرون” لا تؤدي أحيانا كثيرة إلى ظهور أعراض “كوفيد-19” المعروفة.

ويقول، “غالبية المصابين حاليا لا تظهر لديهم أعراض المرض، حتى أنهم لا يعلمون بإصابتهم، لأن هذا المتحور يسبب عادة ظهور أعراض شبيهة بأعراض نزلات البرد التي قد لا ينتبه لها الإنسان”.

ووفقا له، بالنظر إلى أن غالبية حاملي “أوميكرون” لا تظهر عندهم أعراض الإصابة ولا يراجعون العيادات الطبية، فإن عدد الإصابات الحقيقي هو أكبر من المعلن في الاحصائيات. ونتيجة لانتشار متحور “أوميكرون” على نطاق واسع، لن يبقى عدد كاف من الأشخاص المعرضين للإصابة به.

ويضيف موضحا، ستتكون لدى العديد من المصابين بمنحور “أوميكرون” مناعة ضد “كوفيد-19”. لذلك فإن الموجة القادمة قد تمر دون أن نشعر بها.

ويقول، “نتيجة لهذه الموجة ستتكون لدى العديد من الناس مقاومة ضد “كوفيد-19″. لذلك فإن المتغير القادم للفيروس التاجي المستجد سيكون أقل عدوانية، ويظهر أن تحور الفيروس يؤدي إلى تخفيض قدرته على التسبب بالمرض. وربما لن نشعر بموجة جديدة لأنها ستكون من دون أعراض”.

ومع ذلك ينصح معظم الأطباء والخبراء بضرورة التطعيم ضد الفيروس التاجي المستجد من أجل تخفيض خطر الإصابة بالأشكال الخطرة من “كوفيد-19”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons