مقالات

أردنيون في كازاخستان يؤكدون: الجالية بخير والأمور عادت إلى طبيعتها

كلمة الاردن

أكد أردنيون في كازخستان، أن الأوضاع عادت إلى طبيعتها عقب الاحتجاجات التي وقعت في عدة مدن كزخية، وان امور الطلبة والجالية الأردنية بخير.

وبين أردنيون تواصلت معهم عمون الأربعاء، أن الجالية في كازاخستان يقدر عددها بين 700 إلى 800 مقيم، من بينهم 570 طالبا وطالبة، يدرسون في اربع جامعات، وهي جامعة استانا في العاصمة نور سلطان، وكاراغندا في جامعة كارغندا، واسفندياروف والفارابي في مدينة الماتي.

وأوضحوا أن 88 مواطنا يعملون في مشاريع مقاولة لشركة كبرى، وباقي المواطنين موزعون في مدن مختلفةً واغلبهم يتواجدون في مدينتي نور سلطان والماتي.

ولفتوا إلى أنه خلال الازمة، أطلقت السفارة الأردنية في كازخستان بالتنسيق مع وزارة الخارجية وشؤون المغتربين عدة مبادرات ابرزها: تمكين الطلبة والجالية ممن انقطع تواصلهم مع ذويهم بسبب انقطاع الانترنت والاتصالات الدولية من التواصل معهم عبر هواتف السفارة ومقسم وزارة الخارجية.

كما اطلقت السفارة مبادرة لتوصيل مبالغ مالية، ومواد غذائية ممن انقطعت عنهم الحوالات بسبب اغلاق البنوك وانقطاع الانترنت، وذلك بالتعاون مع عدد من افراد الجالية، حيث كانت مبادراتهم تستهدف الطلبة لإيصال المبالغ المالية والمواد الغذائية لهم.

وأوضحوا أن الاتصالات التي حصلت بين السفارة والوزارة استفاد منها 300 مواطن أردني، منهم طلبة خلال الازمة.

وحول الأوضاع في كازخستان، قالوا إنه أعلن اليوم الأربعاء ان مطار الماتي سيعود للعمل اعتبارا من يوم غد الخميس للطيران المحلي والدولي، وايضا أعلن وزير البنية التحتية الكزخي ان كافة خطوط القطارات والحافلات والمواصلات باتت تعمل في عموم كازاخستان.

وأشاروا إلى ان الرئيس الكزخي موجود في الماتي وهذا يعطي مؤشرات جيدة لإنهاء الأزمة.

من جهته، قال طالب الطب اسامة ابو ركبة لـ عمون، إن جميع البنوك فتحت، وتسلم جميع الطلبة الحوالات المالية، مؤكدا ان الوضع اصبح طبيعيا، والجميع بخير.

وحول عودة الدراسة، بين ان طلبة كليات الأسنان عادوا للدراسة وجاهيا، أما طلبة كلية الطب البشري سيعود دوامهم بـ 17 كانون الثاني الجاري.

ولفت إلى أن السفارة الأردنية بجميع كوادرها وعلى رأسهم السفير يوسف البزايعة، بذلوا جهودا كبيرة في ايصال المساعدات للطلبة، وتواصلوا مع الطلبة لتأمين اي حاجة لهم، وتوفير مساكن في سكنات الجامعات للذين خرجوا من شققهم بسبب عدم سداد مبالغ الايجار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons