تكنولوجيا

رولز رويس تكشف عن طائرة كهربائية “الأسرع من نوعها في العالم”

كلمة الاردن

أعلنت شركة رولز رويس البريطانية المصنعة لمحركات الطائرات أنها طورت “أسرع طائرة كهربائية بالكامل في العالم”، وفقًا لبيان صادر عن الشركة.

وحققت الطائرة – التي أطلق عليها اسم Spirit of Innovation (روح الابتكار) – سرعة قصوى تبلغ 623 كيلومتر في الساعة في الرحلة، ما يجعلها “أسرع مركبة كهربائية بالكامل في العالم”، حسبما ذكرته رولز رويس.

وقالت رولز رويس في بيان صحفي إن طائرتها Spirit of Innovation سجلت ثلاثة أرقام قياسية عالمية في المجموع، بما في ذلك الوصول إلى 345.4 ميلاً في الساعة على مدى 1.86 ميلاً، في 16 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

كما قالت الشركة إن الطائرة حققت أسرع وقت للصعود وهو 3000 متر بمدة زمنية تبلغ 202 ثانية.

وجاء في البيان أن الطائرة حلقت 300 ميل في الساعة على مدى 9.32 ميل في ويلتشير في موقع اختبار الطائرات العسكرية التابع لوزارة الدفاع البريطانية، وهو أسرع بـ 182 ميلًا في الساعة من الرقم القياسي السابق.

وتم تقديم الأرقام إلى الاتحاد الدولي للرياضات الهوائية (FIA) للتحقق من صحتها.

وتعد الطائرة جزءًا من مشروع تسريع كهربة الطيران (ACCEL)، بتمويل من معهد تكنولوجيا الفضاء (ATI)، وزارة الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية البريطانية بالإضافة إلى وكالة ابتكار المملكة المتحدة.

وتعمل الطائرة بمحرك كهربائي بقدرة 400 كيلو وات، وتستخدم حزمة بطارية الدفع الأكثر كثافة من حيث القوة التي تم تجميعها في مجال الفضاء الجوي، وفقًا لرولز رويس.

ومن جانبه، قال طيار الاختبار ومدير عمليات الطيران لدى رولز رويس، فيل أوديل، والذي أنجز السرعة القصوى، “إن هذا يعد أهم ما يميز مسيرتي وهو إنجاز رائع للفريق بأكمله.”

قال الرئيس التنفيذي للشركة وارن إيست إن “إدعاء الحصول على الرقم القياسي العالمي للسرعة الكهربائية يعد إنجازًا رائعًا لفريق مشروع ACCEL ورولز رويس”.

وأضاف إيست: “بعد تركيز العالم على الحاجة إلى اتخاذ إجراء خلال مؤتمر COP26، يعد هذا إنجازًا آخر من شأنه أن يساعد في جعل مبادرة جيت زيرو حقيقة واقعة ويدعم طموحاتنا لتقديم الاختراقات التكنولوجية التي يحتاجها المجتمع لإزالة الكربون عن النقل عبر الجو والبر والبحر”.

ومن جهته، قال وزير الأعمال البريطاني كواسي كوارتنغ، إن الطائرة “ستُظهر إمكانات الطيران الكهربائي وتساعد على إطلاق التقنيات التي يمكن أن تجعلها جزءًا من الحياة اليومية”.

وأضاف كوارتنغ: “تفخر الحكومة بدعم مشاريع مثل هذه للاستفادة من الاستثمار الخاص الضروري لإلغاء تأمين طائرات أنظف وأكثر صداقة للبيئة والتي ستسمح للناس بالطيران كما يفعلون الآن ، ولكن بطريقة تقلل من الانبعاثات”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons