محلياتمربعات

الخارجية : جهودنا نجحت في تأمين أوضاع الأردنيين في السودان

كلمة الاردن

أكد الناطق الاعلامي باسم وزارة الخارجية، هيثم أبو الفول، أن الوزارة نجحت في التواصل مع الأردنيين المقيمين والدارسين في السودان.

وقال أبو الفول، التي تعرض على شاشة رؤيا من السبت إلى الخميس، عند السابعة صباحا بتوقيت الأردن، اليوم الثلاثاء، إن الوزارة تتابع على مدار الساعة أوضاع الجالية الأردنية في السودان، من خلال مركز العمليات في وزارة الخارجية والسفارة الأردنية في الخرطوم.

ودعا أبو الفول الأردنيين في السودان إلى اتخاذ الحيطة والحذر وتجنب مناطق التجمعات.

وذكر الناطق الاعلامي باسم وزارة الخارجية، بأرقام التواصل مع السفارة، يمكن الاتصال على الخط الساخن للسفارة (00249915491874) أو مركز عمليات الوزارة (00962795497777).

وكانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، قد أكدت متابعتها للتطورات التي تشهدها جمهورية السودان الشقيق منذ اليوم الاثنين.

ودعت الخارجية جميع الأطراف السودانية إلى احتواء الأوضاع، وتغليب المصلحة الوطنية العليا بما يحافظ على سلامة السودان الشقيق ومصالحه، ويُحقق أمنه واستقراره، ويحمي مقدراته ومكتسباته ويلبي تطلعات الأشقاء السودانيين.

 واعتقلت قوة من الجيش السوداني، الاثنين، رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك ونقلته إلى مكان مجهول، بحسب بيان نشرته وزارة الإعلام السودانية على موقعها الإلكتروني.

ونقلت الوزارة، دعوة رئيس الوزراء في رسالة من مقر إقامته الجبرية السودانيين إلى التمسك بالسلمية واحتلال الشوارع للدفاع عن ثورتهم.

وأعلنت الوزارة في وقت سابق، عن اعتقال أعضاء مدنيين بمجلس السيادة الانتقالي وعدد من وزراء الحكومة (لم تسمهم) بواسطة قوات عسكرية مشتركة واقتيادهم إلى جهات غير معلومة.

وفي ذات السياق، فرقت قوات الأمن السودانية متظاهرين في مدينة أم درمان ثاني أكبر مدن البلاد.

واوضحت وزارة الاعلام ان قوة عسكرية طوقت مبنى الإذاعة والتلفزيون في أم درمان، التي تشكّل الجزء الكبير من ولاية الخرطوم عاصمة السودان، مبينة ان قوات عسكرية مشتركة اقتحمت مقر الإذاعة والتلفزيون واحتجزت عددا من العاملين.

وأعلن رئيس المرحلة الانتقالية في السودان، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، الاثنين، حل مجلس السيادة والحكومة برئاسة عبدالله حمدوك، الذي أعتُقل فجراً مع عدد من الوزراء والسياسيين.

وأشار البرهان، في بيان متلفز، إلى وجود “انقسامات تنذر بخطر وشيك يهدد أمن الوطن”، وقال إن “القوات المسلحة ستتولى إكمال المرحلة الانتقالية، إلى حين تسليم السلطة إلى حكومة منتخبة”.

وأضاف أنه سيتم تشكيل “حكومة كفاءات” تحل محل حكومة حمدوك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons