رياضة

ليفاندوفسكي يرشح نفسه للفوز بالكرة الذهبية

كلمة الاردن

يرى البولندي روبرت ليفاندوفسكي أنه يستحق التتويج بجائزة الكرة الذهبية لعام 2021، بالنظر لما حققه من إنجازات على مدار العام.

وألغيت جائزة “بالون دور” في عام 2020 بداعي جائحة كورونا، لكن ليفا نجح في السنة نفسها أن يفوز بجائزة “ذا بيست” لأفضل لاعبي العالم، والمقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

ليفاندوفسكي قاد بايرن ميونخ في موسم 2019-2020 للتتويج بسداسية الدوري والكأس والسوبر في ألمانيا، ودوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية، بالإضافة لتتويجه هدافاً للدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا.

ورداً على سؤال لصحيفة “ماركا” الإسبانية، عن مدى أحقيته في الفوز بالكرة الذهبية لعام 2021 رد: “إمكانية تتويجي بالكرة الذهبية تعني لي الكثير، إنه أمر يجعلني أشعر بالفخر، خاصة إذا ما نظرت لما قدمته، ليس فقط هذا العام ولكن العام الماضي أيضاً الذي ألغيت الجائزة فيه”.

وواصل: “لقد فزت بدوري أبطال أوروبا وسجلت عدداً لا بأس به من الأهداف وحققت السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية وكسرت رقم جيرد مولر، كان أمراً مذهلاً وهذا يشعرني بالفخر والسعادة، الجميع شاهد ما فعلته وما أواصل القيام به”.

وشهد الموسم الماضي تحطيم ليفاندوفسكي الرقم القياسي المسجل باسم جيرد مولر، كأكبر هداف في تاريخ الدوري الألماني في موسم واحد برصيد 42 هدفاً، ما قاده للفوز بالحذاء الذهبي كأفضل هداف في دوريات أوروبا الكبرى.

وأكمل ليفاندوفسكي : “إنجازاتي هي التي تجيب عن سؤال فوزي بالكرة الذهبية، لقد حققت إنجازات عظيمة في آخر عامين، ليس للاعب كرة ولكن في تاريخ كرة القدم”.

وعن إمكانية أن يتأثر بلعبه في منتخب بولندا، غير القوي في عالم كرة القدم، قال: “لا يهم من أين أتيت، لأن لدي فرصة في الفوز بالجائزة، ولقد أظهرت بما فعلت أنه لا يهم من أين أتيت، الأهم كيف عملت لتصل لما أنت عليه، ورغم بداية مشواري الصعبة إلا أنني نجحت في الوصول للقمة”.

وكانت مجلة فرانس فوتبول الفرنسية وضعت ليفاندوفسكي ضمن قائمة من 30 مرشحا للفوز بجائزة الكرة الذهبية، على أن تعلن عن الفائز في 29 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في احتفالية ستكون الأولى منذ 2019.

يذكر أنه لم يسبق لأي لاعب بولندي التتويج بجائزة الكرة الذهبية، وكان الإنجاز الأكبر في 1974 بحصول لكازيميرز ديينيا لاعب ليجيا وارسو على المركز الثالث، ثم كرر الإنجاز نفسه زيجونيف بونيك نجم يوفنتوس عام 1982.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons