مربعاتمنوعات
أخر الأخبار

ما هي قلعة الكرك ؟!

كلمة الاردن

قلعة الكرك هي إحدى أكبر وأهم قلاع الأردن، تبلغ مساحتها 25,300 متر مربع وترتفع عن سطح البحر قرابة 1000 متر. يعود تاريخ إنشائها إلى عصر المؤابيين، وقد استخدمها الأنباط بدليل وجود تماثيل نبطية منقوشة في الأسس الأولى بالقلعة، وظلت في العصر البيزنطي درعاً واقياً للأردن حيث أشارت اليها خريطة مادبا الفسيفسائية بين مجموعة قلاع هذه المنطقة. وفي الفتوحات الإسلامية طرقتها جيوش المسلمين بقيادة أبي عبيده عامر بن الجراح فاستسلمت له. وظلت قلعة الكرك تؤدي دورها الدفاعي في العصر الإسلامي لأن المسلمين اهتموا بالقلاع القديمة وعملوا على تقويتها والإضافة اليها بالزيادة والبنيان، وعندما اسس الصليبيون مملكة بيت المقدس اللاتينية سنة ( 492هـ 1099م) احتلوا منطقة جنوب الأردن في سنتي (509 و 510هـ 1115 و1116م) وأسسوا بارونية الكرك والشوبك. وفي سنة( 537هـ 1142م) استولى الصليبيون على حصن الكرك وأمر الحاكم بابان لوبوتييّه بتش على يد فولك أمير بيت المقدس تشييد وتعزيز هذا الحصن، لحماية الجهة الجنوبيَّة من المملكة وتأمين الطريق بين دمشق ومصر أثناء الحروب الصليبية، وقد كانت من الحصانة والقوَّة بحيث حلَّت مكان قلعة الشوبك التي بُنيت جنوباً قبلها بثلاثين عاماً. ضرب صلاح الدين الأيوبي على القلعة حصاراً شديداً لفترة من الزَّمن، ثم تمكَّن من انتزاعها في أعقاب معركة حطين. انتقل حُكم القلعة لاحقاً إلى المماليك ثم العثمانيين، ولم يكن لها دورٌ تاريخيٌّ كبير بعد الحروب الصليبية حتى الثورة العربية الكبرى، التي لعبت فيها دوراً بالتحكُّم بطرق المواصلات بين الحجاز والشام ومصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons