شؤون برلمانية

الاقتصاد النيابية: سنعمل على تذليل المعيقات امام المستثمر العراقي

كلمة الاردن

 أكد رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية، خالد أبو حسان، متانة العلاقة الأردنية العراقية التاريخية والمتميزة التي أرست دعائمها قيادتا البلدين.

وقال أبو حسان خلال لقاء اللجنة الثلاثاء السفير العراقي لدى المملكة حيدر العذاري، إن القمة الثلاثية التي عقدت في بغداد أخيرا، وجمعت جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي، فضلًا عن زيارة جلالته للعراق مرتين خلال شهر، وكذلك زيارة الوفد البرلماني برئاسة رئيس مجلس النواب المحامي عبدالمنعم العودات، أدلة واضحة على وجود إرادة سياسية وشعبية للانفتاح على العراق الشقيق.

ودعا أبو حسان إلى زيادة الاستثمارات العراقية في الأردن والمشاركة في إعادة إعمار العراق، مشيرا إلى أن اللجنة ستعمل على تذليل كل المعيقات التي تواجه المستثمرين العراقيين.

وأضاف أن اللجنة تفتح أبوابها أمام السفارة العراقية للاستماع إلى ملاحظاتهم واقتراحاتهم وتذليل كل الصعوبات التي تواجه المستثمرين العراقيين، لافتا إلى أن مشاريع الربط الكهربائي ومد أنبوب النفط من البصرة عبر العقبة وإقامة منطقة صناعية حدودية سينعكس ايجابا على اقتصاد البلدين الشقيقين.

من جهتهم، أكد مقرر اللجنة جعفر الربابعة والنواب خالد البستنجي وخلدون حينا وتمام الرياطي وعبير الجبور وطلال النسور وهايل عياش ووائل رزوق، أن العراق عمق استراتيجي للأردن واستقراره من استقرار المملكة، داعين إلى تسهيل المهام أمام المستثمرين في كلا البلدين.

بدوره، أكد العذاري أن زيارة الوفود الحكومية والبرلمانية الأردنية للعراق تؤشر على الاهتمام بالانفتاح السياسي على العراق الذي تجاوز تحديات الإرهاب.
وأوضح أن الحياة السياسية في العراق مستقرة ومقبلة على انتخابات هادئة، لافتا إلى أن المشاريع المشتركة دليل واضح على إرادة سياسية عراقية أيضا للانفتاح على الأردن.

وقال إن هناك استثمارات عراقية ضخمة في العراق تقدر بـ18 مليار دولار في العديد من المجالات وفرت فرص عمل للأردنيين.

ولفت العذاري إلى تشكيل لجنة برئاسته في السفارة للاطلاع على التحديات التي تواجه المستثمرين العراقيين في الأردن، وتزويدها للجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية لبحثها مع المعنيين من اجل تذليلها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons