صحة

الالتهابات وتطور سرطان البنكرياس .. دراسة تكشف أسباب العلاقة الراسخة

كلمة الاردن

وجد فريق من الباحثين علاقة وثيقة بين الإصابة بالالتهابات وتطور سرطان البنكرياس على المدى الطويل.

وتوصلت دراسة جديدة قام بها باحثون في مركز “إم دي أندرسون” للسرطان بجامعة تكساس، الولايات المتحدة، لوجود علاقة راسخة بين الالتهابات وتطور سرطان البنكرياس على المدى الطويل، وفقاً للوكالة الآسيوية الدولية للأخبار (إيه إن آي).

وأشارت الوكالة، في تقرير نشرته السبت، إلى أنه الدراسة وجدت أن خلايا البنكرياس تظهر استجابة تكيفية لنوبات الالتهاب المتكررة التي تحمي في البداية من تلف الأنسجة، ولكنها قد تعزز تكوين الورم في وقت لاحق في وجود الطفرة KRAS، الموجودة في حوالي 95٪ من جميع سرطانات البنكرياس، والتي قال مؤلفو الدراسة إنها تدعم هذه الاستجابة التكيفية.

ونقلت الوكالة عن المؤلف الرئيسي في الدراسة، أندريا فيالي، قوله: “لقد وجدنا أن الإصابة بالتهاب واحد عابر تتسبب في حدوث إعادة برمجة جينية طويلة الأمد للخلايا الظهارية التي تتعاون مع طفرة KRAS المسرطنة لتعزيز أورام البنكرياس بعد فترة طويلة من تعافي الالتهاب”.

ولطالما ارتبطت الالتهابات بتطور الورم في أنواع مختلفة من السرطان، ولكن الأسباب المحددة وراء هذا الارتباط كانت غير واضحة في السابق، ولذا سعى فريق البحث إلى دراسة تأثير التهاب البنكرياس، الذي يرتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالسرطان، على خلايا البنكرياس الظهارية.

وقام الباحثون في الدراسة، التي نُشرت نتائجها في مجلة “ساينس”، بتحفيز حدوث التهاب في نموذج يحتوي على طفرة KRAS المسببة لسرطان البنكرياس، ووجدوا أن الالتهاب قد تسبب في حدوث تغيرات مرضية فورية في خلايا البنكرياس، ولكنها اختفت في غضون أسبوع، ومع ذلك، فإنه بعد مرور عدة أشهر على تعافي الالتهاب فإن تنشيط الطفرة (من خلال الالتهاب السابق) قد أدى إلى تسريع تكوين الورم، ما يشير إلى أن الالتهاب يؤدي إلى تغييرات طويلة الأمد في الخلايا الظهارية التي تتعاون مع طفرة KRAS لتعزيز تطور السرطان، إذ أظهر التحليل الجزيئي العميق لهذه الخلايا الظهارية حدوث إعادة برمجة للتعبير الجيني الذي استمر لفترة طويلة بعد تعافي الأنسجة من التلف”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons