صورة اليوممحليات

الأردن..”الخط الحجازي” بصمة عثمانية اختصرت الزمن

كلمة الاردن

يعد الخط الحديدي الحجازي الأردني الذي يربط دمشق بعمان وصولاً إلى المدينة المنورة (الحجاز) في المملكة العربية السعودية، بصمة على الابداع العثماني لاختصار الزمن والجهد.

ويعتبر “الخط الحجازي” من أقدم خطوط السكك الحديدية في المنطقة والعالم. تبلورت فكرته عام 1900 في عهد السلطان العثماني عبد الحميد الثاني، وتم إنشاؤه بعد ذلك بعامين لهدف إنساني وديني، إذ من شأنه أن يختزل على الحجاج مسافة كانت تستتغرق ثلاثة أشهر إلى 54 ساعة، بعد أن بدء الخط عمله.

ويصف صلاح اللوزي مدير مؤسسة الخط الحجازي الأردني للأناضول الخط بـ “الابن الشرعي الوريث للدولة العثمانية والجمهورية التركية”.

ويشير اللوزي “أن اتفاقية (تخص الخط) وقعت مع الجانب التركي بعد لقائي سليمان كرمان مدير الخطوط التركية عام 2010 في باريس، والذي بين لي بأن جده من الذين عملوا في الخط، وسيردار تشام مدير وكالة تيكا في اسطنبول عام 2011”.

ومضى اللوزي بقوله: “الخط منذ إنشائه كان هدفه السامي توفير الوقت والجهد لحجاج بيت الله الحرام؛ وهو من أقدم الخطوط الحديدية في الشرق الأوسط والعالم. ولغاية الآن هو عامل في الأراضي الأردنية، وقد تعطلت رحلاته إلى سوريا نتيجة الأحداث الجارية هناك”
وأوضح المسؤول الأردني “لدينا ستة قطارات تجارية عاملة على الخط وثلاث قاطرات ديزل وثلاث قاطرات أخرى سنقوم بإعادة تشغيلها العام القادم”.

وعن تفاصيل الاتفاقية التي تم توقيعها مع الجانب التركي، بين اللوزي أنها “اشتملت على ثلاثة مفاصل رئيسية هي بناء متحف مساحته ثلاثة آلاف متر مربع بقيمة 3 ملايين يورو، سيعرض فيه صوراً لكيفية إنشاء الخط وعدد من الآلات المستخدمة في المحطة، والمفصل الثاني هو إعادة ترميم تسعة مبانٍ عثمانية كمرحلة أولى، بالإضافة إلى قيام الحكومة التركية بإهداء المؤسسة لودر كاتربلر بقيمة 150 ألف يورو، وهو البند الثالث من بنود الاتفاقية”.

ودعا اللوزي خلال حديثه إلى “ضرورة إنشاء مركز تدريب ومعهد سككي لإعادة تأهيل الكوادر المتخصصة في الصيانة، خاصة مع وجود فريق مؤهل لدينا قادر على تشغيل القاطرات التجارية التي تعد شيئاً نادراً في العالم، ولدينا طموح بأن يتم ذلك مع الجانب التركي”.

جدير بالذكر أنه خلال الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو للأردن، نهاية الشهر الماضي، وقعت وكالة تيكا التركية ومؤسسة الخط الحديدي الحجازي الأردني اتفاقية تقضي ببناء متحف تاريخي وإعادة ترميم كافة مباني المحطة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons