صحة

المكمل الغذائي الأفضل للمرأة مع التقدم بالسن “غائب عن الإعلانات

كلمة الاردن

تسعى جميع النساء للحفاظ على مستوى عال من اللياقة والجمال والصحة البدنية خصوصا بعد سن الثلاثين، حيث تنخفض مستويات الكالسيوم في جسم الإنسان بشكل عام، الأمر الذي يتطلب في أغلب الأحيان الاستعانة بالمكملات الغذائية.

وبالتزامن مع تقدم المرأة بالعمر ينصح خبراء التغذية بدعم الجسم بالمتممات الغذائية بشكل مستمر مع استشارة الأطباء لتفادي بعض المشكلات، كمكملات الكالسيوم أو الكولاجين أو الزنك.

وكشفت مجلة “Eat This, Not That” الأمريكية في تقرير حمل عنوان (المكمل الغذائي رقم 1 للمرأة بحسب الخبراء) عن أهم مكمل للمرأة مع تقدمها في السن، الذي يسهم في الحفاظ على صحة الجلد والشعر، لكن الخبراء أكدوا أنه اليس الكالسيوم كما يعتقد الجميع.
وبنت المجلة هذا الاستنتاج اعتمادا على خبيرتين شهيرتين جدا في أمريكا في مجال الصحة والغذاء، والأعضاء في عدد من المؤسسات الطبية، وهما الخبيرة لوزي لاكاتوس، والخبيرة تامي لاكاتوس المؤسستان لمؤسسة (21-Day Body Reboot)، والأعضاء الاستشاريين في المجلة الأمريكية.

مكمل أهم من الكالسيوم… غائب عن الإعلانات حول العالم

نوهت الخبيرتان إلى أن أغلب الإعلانات التجارية في العالم تركز على مكملات الكالسيوم للمرأة بشكل غريب، بينما يغيب المكمل الأهم بالنسبة لجسد المرأة مع تقدمها في العمر.

وتقول الخبيرتان: “يُطلب من معظم النساء الحصول على الكالسيوم والتركيز على ذلك وتناول المكملات الغذائية. ومع ذلك، عندما يتعلق الأمر بالتوتر، يمكن أن يؤدي ذلك إلى نتائج عكسية”.

المكمل الأهم لا يستفيد الجسم من الكالسيوم في حال غيابه

أكدت الخبيرتان أن هذه النتائج العكسية تحدث في الجسم “إذا لم يكن لديك ما يكفي من المغنيسيوم”. وتوضح الخبيرتان: “خلال فترات الإجهاد، ينتقل الكالسيوم إلى الخلية كجزء من الاستجابة الدفاعية، لكن، إذا لم يكن هناك ما يكفي من المغنيسيوم لإبعاده عن الخلية، فلا يمكن للإنسان تعزيز الاسترخاء”، أي أن هذا يعني الإجهاد المتكرر أو المضاعف، ويؤثر هذا الإجهاد على الإنسان نفسيا وعاطفيا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons