محليات

الكرك: سهرة ثقافية عن طقوس الفرح

كلمة الاردن

نظمت مديرية ثقافة الكرك مساء أمس الاثنين، سهرة ثقافية حول طقوس الفرح الكركية بالمناسبات الاجتماعية، بهدف استذكار ليالي الافراح واشكال الاحتفال بها بالمجتمع الاردني بشكل عام.
واستعرض الكاتب محمود الشمايلة خلال السهرة، نماذج احياء الفرح سواء بالأعراس او بقدوم غائب من السفر او نيل احد افراد العائلة شهادة علمية او ايام الحصاد وجني المحصول، وغيرها من المناسبات الاجتماعية التي تحرص جميع افراد القرية على المشاركة فيها.
وبين ان الاسر الكركية بشكل خاص والاردنية بشكل عام، تحرص على التنوع بالاحتفال في المناسبات، خاصة مناسبات الزواج بمراحلها المختلفة منذ بداية الخطوبة والتحضير لـ”غسيل الصوف” و”جهاز العرائس” وما يرافق ذلك من اغان شعبية متوارثة ومتنوعة بين الهجيني والشروقي والرويد، وأطعمة شعبية، وغناء وسباق خيول. من جانبها، اكدت مديرة الثقافة عروبة الشمايلة، اهمية التعاليل والسهرات الثقافية التراثية التي تحاكي روح الماضي ونستلهم منها الدروس والعبر عن بساطة الحياة الاجتماعية السائدة بالمجتمع الاردني، والتكافل وعمق التواصل والترابط الاجتماعي بمختلف مناسباته الاجتماعية بين افراد المجتمع ذاته.
واشتملت السهرة الثقافية على عزف على العود رافقه غناء لقصائد واناشيد تراثية كانت منتشرة بالكرك، قدمها الفنان سلامة النوايشة وحمزة الشمايلة. –(بترا)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons