محليات

خطة أمنية ومرورية ورقابية متكاملة خلال العيد في إربد

كلمة الاردن

أكد محافظ إربد رضوان العتوم، أنه لا تهاون في تطبيق أحكام قانون الدفاع والأوامر الصادرة بموجبه والمتصلة بضبط العدوى والالتزام بمعايير الصحة والسلامة العامة.
وقال العتوم لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم، إن عمليات المتابعة من الأجهزة الأمنية والرقابية مستمرة لضبط أي تجاوز يتعلق بخرق القانون وأحكامه وتعليماته، مشيراً إلى أن هذه الإجراءات تتزامن مع خطة أمنية ومرورية وتنظيمية ورقابية متكاملة وضعت بالتنسيق والتشارك مع الأجهزة والدوائر المعنية للأيام التي تسبق عيد الأضحى المبارك والأيام التي تليه.
وأضاف، أن الخطة الأمنية والمرورية ترتكز على تكثيف انتشار رجال السير والمباحث المرورية والدوريات الأمنية المتحركة والثابتة والراجلة بهدف تسهيل انسيابية حركة المرور من جهة وتوفير أجواء تسوق آمنة ومريحة لأسواق إربد التي تعتبر مقصدا ليس لسكان المحافظة بل لسكان المحافظات المجاورة.
وقال العتوم، إن إجراء تحويلات أو إغلاقات مرورية مؤقته خلال هذه الفترة تأتي بهدف السيطرة على الازدحامات المرورية وعدم حدوث اختناقات فيها ولا سيما في الوسط التجاري.
وأشار العتوم إلى أن فرق المتابعة والرقابة من البلدية ومديرية الصحة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء ستنتشر في الأسواق للرقابة على الغذاء، مبيناً أنه لن يسمح ببيع الأضاحي خارج الأماكن المحددة التي أعلنتها بلدية إربد الكبرى والبلديات الأخرى.
بدوره، قال رئيس لجنة بلدية إربد الكبرى قبلان الشريف، إن البلدية رفعت جاهزية كوادر دائرة البيئة للتعامل مع كميات النفايات المتوقعة بالعمل بأقصى طاقتها وبكافة كوادرها وعلى مدار الساعة، منوهاً إلى أن مخلفات الأضاحي في الأماكن المخصصة ستكون تحت الرقابة، وفي حال رميها وطرحها في الشوارع العامة أو الجزر الوسطية سيتم اتخاذ إجراءات بحق المخالفين.
وفيما يتعلق بتنظيم الأسواق والاعتداءات على الأرصفة والشوارع بشكل مبالغ فيه، أشار قبلان أن البضائع ستكون عرضة للمصادرة، إضافة إلى اتخاذ إجراءات قانونية وإدارية بحق المخالفين، مشيراً إلى أن دائرة المرور في البلدية وبالتنسيق مع قسم سير إربد وشرطة إربد أعدت خطة مرورية للتعامل مع الأزمات المحتملة والتي بدأت مؤشراتها تظهر في الأسواق.
وقال مدير صحة المحافظة الدكتور رضوان الشياب، إن فرق الرقابة والمتابعة الصحية والبيئية تعمل على فترتين لتحقيق المزيد من الفاعلية الرقابية على الأسواق وسلامة الغذاء والاشتراطات الصحية المتصلة.
وأشار مدير مديرية الصناعة والتجارة رائد الخصاونة، إلى أن الرقابة على الأسواق وتطبيق أوامر قانون الدفاع مستمرة ولن تتوقف، موضحاً أن الأسعار لم تشهد ارتفاعات تذكر وهي ضمن معدلاتها الطبيعية والمعتادة .
إلى ذلك بين رئيس غرفة تجارة إربد محمد الشوحة، أن حركة التسوق كانت ضعيفة خلال الأيام الماضية، متوقعاً التحسن النسبي اعتباراً من يوم غد السبت.
وأعتبر مواطنون، أن أسعار الأضاحي هذا العام مرتفعة مقارنة بالأعوام السابقة، مشيرين إلى أن سعر الأضحية زاد بحو ثلاثين ديناراً للخراف البلدية و 20 ديناراً للمستورد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons