محلياتمربعات

4 إصابات بينها صحفي خلال الدفاع لمنع جيش الاحتلال من هدم متجر في سلوان

كلمة الاردن

القدس المحتلة: اقتحمت قوة عسكرية صهيونية ضخمة من جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح يوم الثلاثاء، بلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة.
وأفادت مصادر فلسطينية محلية، أن جيش الاحتلال نواصل اقتحامها لبلدة سلوان ومحيط خيمة الاعتصام في الحي المجاور للمسجد الأقصى المبارك ، ترافقها جرافات وآليات عسكرية بعد اقل من 24 ساعة على انتهاء مهدلة الهدم الذاتي لاكثر من 13 منزلاً.
وتوالت دعوات مواطني الحي عبر مكبرات الصوت، لشد الرحال إلى حي البستان في سلوان، لإفشال مخطط جيش الاحتلال الدموي في هدم المنازل الفلسطينية وطرد مواطنيها.
وأطلقت قوات الاحتلال، الغاز المدمع بكثافة باتجاه منازل المواطنين في حي البستان ومحيطه لتفريق الاحتجاجات.
ومع بدء عملية هدم منشأة تجارية تعود للمواطن نضال الرجبي في حي البستان بسلوان، اعتدت قوات الاحتلال، بشكل وحشي على المواطنين
وذكرت مصادر طبية فلسطينية أن عددا من المواطنين الفلسطينيين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بقشرة مطاطية وقنابل الصوت خلال مواجهات مع قوات الاحتلال عقب اقتحامها حي سلوان.
وانسحبت قوات الاحتلال، من حي البستان في بلدة سلوان بعد هدم محل تجاري تعود ملكيته للمواطن نضال الرجبي، وهو ضمن 20 منزل مهددين بالهدم من قبل سلطات الاحتلال.
وأفاد الهلال الأحمر بالقدس، أنّ 4 إصابات وقعت خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في سلوان بالقدس واحدة منها بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط بالصدر و3 إصابات بالغاز.
ويرى المراقبون أن عملية هدم المحل التجاري اختبارا لرد الفعل الفلسطيني على جريمة أوسع تشمل هدم عشرات المنازل الفلسطينية في الحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons