مربعات

مناقشة الاستعدادات اللازمة لاجراء امتحانات الثانوية العامة

كلمة الاردن

ناقش وزيرا الداخلية مازن الفرايه والتربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور محمد ابو قديس ، أبرز الإجراءات الإدارية والفنية والأمنية التي تم اتخاذها لضمان سير وانجاح امتحانات الثانوية العامة المزمع اجراؤها في الرابع والعشرين من الشهر الحالي.
جاء ذلك لدى لقائهما اليوم الاربعاء في مبنى وزارة الداخلية بحضور محافظي الميدان “عن بعد” والأمينين العامين لوزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية الدكتور نواف العجارمة والشؤون الادارية والمالية الدكتورة نجوى قبيلات ومساعد مدير الامن العام للعمليات والتدريب العميد الركن وليد قشحه ، وعدد من المعنيين والمسؤولين.
وأكد الفرايه في بداية الاجتماع ضرورة أن يجري الامتحان الذي يمثل مرحلة مفصلية وهامة في حياة الطالب على سوية عالية من الشفافية والعدالة وتكافؤ الفرص بين الطلبة ، موضحا ان وزارة الداخلية ملتزمة بتطبيق القانون وتوفير الحماية الامنية اللازمة لانجاح الدورة الامتحانية خارج قاعات الامتحان ومنع حدوث أية مشاكل او معوقات قد تحدث اثناء انعقادها.
واشار الفرايه إلى أن الحكام الاداريين والأجهزة الأمنية المعنية قد اتخذوا جميع الاجراءات والاستعدادات اللازمة لتوفير بيئة مناسبة لاداء الامتحان ومساعدة الطلبة على التقدم لامتحاناتهم بسهولة ويسر إلى جانب مساندة الكوادر المشرفة على اداء الامتحان.
وأكد وزير الداخلية اهمية الالتزام بمتطلبات وشروط البروتوكول الصحي المعتمد لجائحة كورونا وذلك منذ دخول الطلبة الى قاعات الامتحان وحتى خروجهم منها .
وقال الوزير الفرايه ان الجهود التي بذلتها وزارة التربية والتعليم بالتنسيق والتعاون الكامل مع جميع اجهزة الدولة المعنية والمجتمع المحلي خلال الفترة الماضية ، عكست ارادة الدولة بجميع مستوياتها وفئاتها والمواطنين على حد سواء بالمحافظة على قدسية الامتحان وهيبته ومكافأة المجتهدين من الطلبة على كدهم وتعبهم خلال فترة الدراسة.
من جانبه قال وزير التربية ان الاجتماع يهدف الى وضع وزير الداخلية والحكام الاداريين بصورة الاجراءات التي اتخذتها وزارة التربية لاجراء امتحانات الثانوية العامة والتأكيد على الدور التكاملي بين جميع اجهزة الدولة المعنية لانجاح الدورة الامتحانية وخاصة وزارة الداخلية واذرعها الامنية الذين يقومون بدور مميز لضمان سير الامتحان وفقا للخطط الموضوعة لذلك.
وأضاف ان الوزارة اتخذت جميع الاستعدادات الفنية والإدارية اللازمة لانجاح الدورة الامتحانية منذ يومها الاول ، وبما يضمن الحفاظ على قدسية امتحان الثانوية العامة وسمعته الطيبة على المستويات المحلية والعربية والدولية.
وأكد الدكتور أبو قديس أهمية دور وزارة الداخلية والأجهزة الامنية في اسناد جهود وزارة التربية للحفاظ على سلامة الاجراءات المتبعة في الامتحانات منذ بدء نقل الاسئلة من مراكز مديريات التربية بمرافقة امنية ، وتوزيعها على مراكز الامتحان وعودتها بعد ذلك الى مراكز التصحيح وتهيئة الأجواء المناسبة لأداء الامتحان.
وعرض أمين عام وزارة التربية للشؤون الإدارية لأبرز الاجراءات الفنية والإدارية والأمنية التي وضعت لضمان سير الامتحان وفقا للخطة الموضوعة بالتعاون مع وزارة الداخلية ومديرية الأمن العام، وذلك من حيث الإجراءات التنظيمية واجراءات السلامة العامة التي تضمنت اعداد كل من الطلبة ومراكز الامتحان والتصحيح.
كما أشارت أمين عام وزارة التربية للشؤون الادارية إلى أن البروتوكول الصحي قد تم اعتماده من قبل وزارة الصحة ، مؤكدة أهمية دور الدفاع المدني في هذا المجال خلال الامتحانات .
وقالت إن عددا كبيرا من المعلمين والمعلمات وكوادر الوزارة تلقوا المطعوم، وأن التعليمات اشترطت تلقي جميع العاملين في مراكز التصحيح للمطعوم، في حين تعطى الأولوية للمراقبين في تلقي المطعوم وإن عملية التطعيم مستمرة .
وقال مساعد مدير الأمن العام انه تم تخصيص عدد كاف من رجال الامن لتأمين الحماية اللازمة لنقل الاسئلة والحفاظ عليها قبل وبعد انتهاء الامتحانات ، وحماية الطلبة والكوادر المشرفة على الامتحانات ، للحيلولة دون وقوع ما يعكر صفو العملية الامتحانية.
ودار خلال الاجتماع نقاش موسع حول كيفية ضمان سلاسة سير الامتحانات في مختلف مناطق المملكة ، وضرورة التعاون والتنسيق بين جميع الجهات المشرفة على الامتحان في مديريات التربية والتعليم في المملكة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons