مقالات

القوات المسلحة الأردنية الجيش العربي قرة عين ابا الحسين

كلمة الاردن – بقلم لواء جمارك المتقاعد غالب قاسم الصرايره المناصير

المؤسسة العسكرية أُسست ونشأت على مبادئ رسالة الثورة العربيه الكبرى الساميه التي نادت بوحدة الأمة العربيه وصون كرامتها .

بُني هذا الجيش المصطفوي وتدرب وترعرع في مدرسة الحُسين الراحل العظيم ومدرسة ابا الحسين المفدى حفظه الله ورعاه على حُب الوطن والقائد والدفاع عن كرامة الأمه وحُريتها .

نشأ هذا الجيش بعيداً عن الحياة السياسيه والحزبية ، جيش وطن وحُصنٍ منيع شعارهُ الدفاع عن الوطن والأمه وحماية وصيانه كرامتها وانجازاتها .

لم يكن هذا الجيش يوماً من الأيام جيش حزب او طائفة او فئة لأقدر الله وانما كان شِعَاره دوماً (الله الوطن الملك ).

هذا الجيش حمل الرايه كابر عن كابر بقيادة كوكبه من الهاشمين وعلى رأسهم اليوم عميد آل البيت سيدي الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه واليوم نرى عطوفة رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء يوسف باشا الحنيطي مثالاً للأخلاق العظيمه وللجنديه المنضبطه والنزاهه والإخلاص لوطنيه ومليكه لما لا وهو من قبائل وعشائر الأردن الابيه و يرأس اسمى وارقى مؤسسة وطنية يقودها القائد الأعلى جلالة الملك حفظه الله ورعاه باقتدار وحرفية عاليه

هذه المؤسسة لا يجوز باي حال من الأحوال الهمز والغمز تجاهها من بعض خفافيش الظلام ، من يُسئ الى رئيس هذه المؤسسة يسئ الى وطن باكمله ،لم ولن يسمح به الأردُنين فعلي كل من تسُول لهُ نفسه التغريد على وسائل التواصل الأجتماعي بما يُسئ الى هذه المؤسسة الوطنيه التي تعتز ونفتخر بها فهو عدو كل أُردني شريف على ثرى هذا الوطن الغالي على قلوبنا جميعاً .

هذه المؤسسة اعظم واجل واسمى من أن يُساء اليها والى رموزها الشرفاء الأبطال الغُر الميامين فقواتنا المسلحة واجهزتنا الأمنيه محط افتخار واعتزاز القائد الأعلى لما تقوم به من دور شريف ونقي في الدفاع عن الوطن والامة هذا الجيش لم يقاتل يوماً ما في صف اعداء الأمة وانما في صف الأمة العربيه ولم تلطخ اياديه بدماء شعبه لأقدر الله بل دوماً كان الجيش الأردني العربي الباسل عوناً للملهوف والضعيف والمشرد ونصرة للحق وحامي الحمى .

حمى الله الأردن وقيادته الحكيمة وجيشه الباسل واجهزته الأمنيه وشعبه البطل وستستمر المسيره على طريق الخير والبناء بهمة وسواعد اهلها بقيادة عميد آل البيت وولي عهده الميمون حفظهم الله ورعاهم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons