مربعاتمقالات

الامن الوطني خط احمر

كلمة الاردن / الدكتور جلال فاخري

لا حاجة للتوضيح ان الامن الوطني هو جزء من الامن القومي . و الامن الوطني القطري هو احد سوسيولوجيات الميكانزما القومية التي تدفع تلقائيا بالدفاع عن الجيوسياسية لكل الحدود القطرية العربية و المفروض ان الامن الوطني هو اختصاص قومي عربي لكن الامن القومي العربي الذي مزقتة الامه العربية بيديها اضعف من يدافع كل قطر عن نفسة , و امسى الامن القومي العربي بيد من يصنعه بيدة او يفصله على ذوقة .
من هنا فأن الحديث عن الامن الوطني القومي هو حديث يحدد سلوكياته و مجرياته كل دولة على حدة , فمنذ قامت الدولة الاردنية و النظام الاردني يحدد امنه و حدوده وشكله و مضمونه بيدة دون تدخل خارجي مما شكل انطباعا خاصا لدى الاردنيين ان الامن و الذي يجب ان يكون مصان و محمي بقوة الاردن الذاتية و هذه القوة تشكلها ثلاث عناصر هي الزعامة الهاشمية و الجيش و الشعب .
هذه الثلاثية الذهبية اثبتت و جودها و قوة تماسكها و التفافها حول مؤسسة العرش الحامي الاول للامن , و اذا ما دققنا النظر و حللنا مفهوم الامن الوطني فأن المقتضيات الوطنية تستوجب من الشعب بكامله الدفاع عن الارض فالسسيولوجيا الاجتماعية السياسية تمس السيكولوجيا الفردية و الاجتماعية و تدفعة تلقائيا بسلوكية و حماس للدفاع عن الامن ليعيش المواطن بأمن و اطمئنان لا بفوضى و قتل و قهر و انعدام عدالة و هذه سمات حافظ الاردن عليها منذ وجوده كدولة .
الامر الثالث فأن الروحية التي يعيش بها المرء في و طن محدد جغرافيا هي روحية تضفي على الشخصية بالمجتمع غطاء يقيه من الخوف و الشك و التردد و الغموض , و هذا الامن الوطني الذي يستوجب الدفاع عنة يرفض تلقائيا الشائعات و الفتن و الانقسامات و يدفعة الى التناحر مما يضعف الوطن و المنجزات و يثير النعرات بدل المحافضة على وحدة التراب و الشعب ووحدة الدفاع عن الوطن . فألامن الوطني هو خط احمر لايجوز تجاوزه و نحن في الاردن محظوظون بالزعامة الهاشمية فيجب الاقلاع عن الشائعات و الفتن و نشر الفوضى و المحافضة على الامن .
الدكتور : جلال فاخوري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons