محليات
أخر الأخبار

الاتحاد الدولي للصحفيين يدين تصريحات النائب رزوق

كلمة الاردن

ضم الاتحاد الدولي للصحفيين صوته لنقابة الصحفيين الأردنيين في إدانة إتهامات النائب وائل رزوق خلال كلمته أمام مجلس النواب، صحفيين بنشر أفكار مضللة وبث افكار مسمومة ووصفهم بأصحاب “الأقلام المدفوعة مسبقا”.

ودعا الإتحاد الدولي للصحفيين في بيان له اليوم الثلاثاء، مجلس النواب الأردني لاتخاذ إجراءات عاجلة لدعم قطاع الإعلام في المملكة.

وقال الاتحاد إن قطاع الإعلام الأردني يواجه (كغيره من دول المنطقة) أزمة خانقة نتيجة جائحة كورونا التي تهدد الاعلام المستقل وتنذر بانهياره.

وأضاف أن هذه الأزمة العميقة هي أيضا نتيجة اخفاق متواصل للبرلمانات والحكومات الأردنية المتعاقبة في تبني بيئة تشريعية وتنظيمية ملائمة، تعزز من المساءلة الاعلامية وتحافظ على حرية الصحافة واستقلاليتها.

وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين أنطوني بيلانجي: “إن الصحافة النقدية هي الضامنة للديمقراطية وأساس التنمية المستدامة. ويجب على الحكومات والبرلمانات توفير بيئة تشريعية وتنظيمية ملائمة لازدهار الصحافة بدلا من الضلوع في هجمات ضد الصحفيين ومؤسساتهم الإعلامية”.

وطالب بيلانجي صناع السياسات في الأردن الوفاء بوعودهم المتكررة بحماية الحقوق الاقتصادية والمهنية للصحفيين العاملين في المملكة.

وكانت أكدت نقابة الصحفيين الأردنيين في بيان لها رفضها التام لإتهامات وتصريحات النائب وائل رزوق التي “لا تخلو من الشعبوية وتمس بدور المؤسسات الإعلامية” مطالبة رزوق بالإعتذار عما ورد منه وبالكشف عن المعلومات والحقائق التي بنى عليها إتهاماته.

والأردن هو الدولة العربية الثالثة التي وقعت على إعلان حرية الإعلام في العالم العربي في (16/تشرين الاول 2016)، ويتألف الإعلان من ديباجة، و16 مبدأ يحدد المتطلبات التشريعية والتنظيمية لضمان حرية الإعلام بما في ذلك حقوق الصحفيين وواجباتهم التي تقتضيها أخلاقيات المهنة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons