أخبار ساخنةمربعات
أخر الأخبار

الخصاونة “رئيس بلا أجندة”.. لماذا لا يعطى “فرصة كافية”

كلمة الاردن

منذ أن جلس الدكتور بشر الخصاونة على مقعد رئيس الحكومة قبل أشهر متحملا “انتحارية المشهد السياسي” على وقع انفراط عقد إصابات كورونا في الأردن، وتردي الوضع الاقتصادي، فقد لوحظ أن الخصاونة لم يرتبك واشتبك مع الملفات السياسية وأشرف على انتخابات برلمانية رغم المحاذير العالية بسبب الظرف الداخلي في المملكة، فقد اتخذت حكومته قرارات إيجابية عدا عن ضمها لوزراء يتمتعون برضى الشارع والرأي العام، وتبدو متناغمة ب”الحد الأدنى” مع مخرجات انتخابات البرلمان.
وتسأل أوساط أردنية مطلة على قدر من التشويش التي تحضر له جهات تريد أن تشتبك مع حكومة الخصاونة والتشويش عليها عن سر عدم الرغبة في منح حكومة الخصاونة الوقت الكافي كي تعمل براحة وهدوء وانسجام، خصوصا وأن الحكومة تعمل من أجل الوطن والمواطن وليس لها أجندة خاصة سوى خدمة الملك والأردنيين، فالأصل أن تُمْنَح الحكومة فرصتها الكافية أسوة بما حصل عليه رؤساء حكومات سابقين عملوا في ظل ظروف أقل ضغطا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons