صحة
أخر الأخبار

علماء يتوصلون لشفرة بكتيريا تسبب مرضا خطيرا ومنتشرا

كلمة الاردن

 نجحت مجموعة من العلماء، في معهد كارولينسكا في دولة السويد، في فك شفرة بكتيريا تسبب مرضا خطيرا.

وكشف الباحثون في دراسة نشرت في “ذا لانسيت ميكروب”، أنهم اقتربوا من فهم سبب الإصابة بمرض الالتهاب السحائي الخطير، وفقا لموقع “تايم ناو نيوز”.

وقال العلماء إنهم توصلوا لطفرات الحمض النووي داخل البكتيريا السحائية، المرتبطة بمرض المكورات السحائية الغازية، إذ تعد هذه هي المرة الأولى التي يربط فيها الحمض النووي الريبي غير المشفر في البكتيريا بتطور المرض.

وأوضح العلماء أن اكتشافهم يمكنهم من فهم لماذا يصاب بعض الأشخاص بمرض الالتهاب السحائي أو سبب موتهم من جرثومة شائعة لا تظهر أي أعراض، ولكنها تؤدي إلى وفاة الكثيرين في غضون وقت قليل لم تعالج.

وصرح إدموند لو، الأستاذ المساعد في قسم علم الأحياء الدقيقة والأورام وبيولوجيا الخلية في معهد كارولينسكا، قائلا: “وجدنا أن طفرات الحمض النووي الريبي غير المشفرة داخل بكتيريا N. meningitidis ترتبط بمرض المكورات السحائية الخطيرة، وهي عدوى غير شائعة ولكنها خطيرة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة”.

وأشار إلى أن النيسرية السحائية هي بكتيريا في الغالب توجد في أنف 10 إلى 15 % من البشر بشكل عام، وهذه البكتيريا لا تسبب أي مرض ومع ذلك، عندما يحدث ذلك، يمكن أن يمرض الناس بسرعة شديدة ويموتون في غضون ساعات قليلة إذا تركوا دون علاج.

بداية البحث كانت منذ 3 أعوام، عندما تم عزل سلالة من بكتيريا N. meningitidis من مراهق سويدي أصيب بالالتهاب السحائي بالمكورات السحائية، وتم مقارنتها بسلالة أخرى من نفس البكتيريا معزولة عن فرد دون أعراض.

وتبين للعلماء أن هناك خمسة أنواع جديدة من الحمض النووي للبكتيريا التي يمكن أن تكون مرتبطة بالمرض، أي أنها كانت أكثر عرضة للظهور في الأفراد الذين أصيبوا بالمرض من البكتيريا.

واكتشف الباحثون أن هذه المتغيرات يربط بينها سمة مشتركة، وهي أنها أنتجت كبسولات أكبر وأكبر تعزل البكتيريا، وبالتالي ساعدتها على التهرب من جهاز المناعة في الجسم، وكجزء من الدراسة، طور الباحثون أيضا اختبار PCR سريعا قادرًا على تمييز طفرات هذه البكتبريا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons