مقالات

الوزير شحادة يكتب: ناعور بيت دواء الأردنيين

كلمة الاردن:مهند شحادة

إن تشجيع وتحفيز الاستثمار مسؤولية جميع السلطات متكالمة، متظافرة، متضامنة، يضاف لها دور المجتمع كحاضنة وبيئة مشجعة وصولا لبناء عقل وسلوك وسردية موحدة ترعى، وتطور، وتحافظ على الاستثمار.

وباعتبار ان المجتمع المحلي من اهم حواضن الاستثمار، بل من اهم عوامل نجاحه فان عوائده المباشرة وغير المباشرة على المجتمعات لا تقاس فقط بعدد الوظائف الحاصل عليها المجتمع المحلي، استقطاب الاستثمار يطور البنية التحتية، يجلب المعرفة، المشاركة من خلال تنظيم مخصصات المسؤولية المجتمعية وهناك العديد من الامثلة للشركات قدمت للمجتمعات المحلية، وتشاركت مع المجلس والبلديات والجمعيات لتلبية بعض حاجات المجتمعات المحلية، والجدير بالذكر ايضا ان الجامعات خصصت بعثات دراسية لتطور قدرات ابناء المحافظات.

ليس التوظيف الصوري وتعزيز سلوك البطالة المقنعة في منشآت تعاني أصلا من أعباء مالية، انخفاض الصادرات، وتحديات أسعار المدخلات للمنتج. ولكن الحل في تعزيز مفهوم الانتاج لدى الافراد من خلال تطوير المهارات والقدرات والتنافس.

وتشير العديد من الدراسات إلى أن أحد أهم مؤثرات القرار الاستثماري هو قدرة المحافظة، اللواء على رفد المسثمر بالموارد البشرية المتخصصة القادرة على العطاء ولأهم الشعور بالأمن والأمان المجتمعي اتجاه استثماراتهم.

العودة إلى ناعور، لقد اثبتت ناعور واهلها الشرفاء الطيبين انها قادرة على استقطاب الاستثمار، والمحافظة عليه ونمو اعداد المصانع والجامعات، وتشهد على ذلك، فلنعمل معا على استقطاب استثمارات، ومنشآت اقتصادية وتعليمية لتتفاعل مع المجتمع المحلي ليكون الكسب الكلي مشترك والكاسب الاول هو الوطن

واخيرا فان الاردني اعتاد عبر التاريخ ان يكون جاذبا وليس طاردا ونحن في أمس الحاجة في وقتنا الحاضر في ظل التنافس الشرس على اعطاء الانطباع الذي اعتدنا عليه بالانفتاح والاعتدال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons
إغلاق