منوعات

“الصحة العالمية” تحذر من جلوس الأبناء أمام الشاشات والألعاب

كلمة الاردن

 حذرت منظمة الصحة العالمية، من ترك الأبناء يجلسون لأوقات طويلة أمام شاشات التلفزيون والهواتف المحمولة، وهو الأمر الذي يلجأ إليه العديد من الأشخاص خلال فترة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت المنظمة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسيوك”، أن ترك الآباء لأبنائهم يفرطون في قضاء الوقت أمام الشاشات أو ألعاب الفيديو قد يتسبب في تعرض ابنك لـ 9 أضرار ومخاطر صحية، وهي:

– الخمول البدني.

– تبدل أوقات النوم.

– سوء التغذية.

– الصداع وآلام الرقبة.

– التعرض لمحتوى عنيف.

– التعرض للتنمُّر الإلكتروني.

– قراءة معلومات مغلوطة عن كوفيد-19.

– الاضطراب الناجم عن إدمان ألعاب الفيديو.

– ممارسة القمار عبر الإنترنت.

كما وجهت المنظمة نصيحة لأولياء الأمور، قائلة: “ينبغي التشديد على الخيارات الأخرى المتاحة لقضاء وقت ممتع (مثل الاشتراك في الطهي، والقراءة، وألعاب الطاولة، والفنون، والحرف اليدوية، والرقص)”.

وأطلقت الصحة العالمية العديد من التحذيرات في الآونة الأخيرة، كان آخرها تحذير المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، من الفشل في تتبع مخالطي المصابين بفيروس كورونا، حيث إن ذلك هو الخطوة الأهم في مكافحة الجائحة، مشددا على أن الدول التي تفشل في ذلك لا عذر لها، بحسب “سكاي نيوز”.

وأضاف: “كلنا نريد أن ينتهي هذا الأمر. كلنا نريد المضي قدما في حياتنا.. لكن الحقيقة المرة هي أنها (الجائحة) لم تقترب حتى من نهايتها بعد”، موضحا، أن معظم الناس لا يزالون عرضة للإصابة، فلا يزال أمام الفيروس مساحة كبيرة للتحرك.

وقال تيدروس إن دولا مثل كوريا الجنوبية تمكنت من احتواء المرض من خلال تتبع مخالطي حاملي الفيروس، مضيفا “هذا كان ممكنا حتى في ظل أسوأ الظروف وهو ما فعلته منظمة الصحة العالمية عندما أوقفت تفشيا لإيبولا في شرق الكونغو وتتبعت 25000 مخالط يوميا في منطقة نائية تقاتل فيها نحو 20 جماعة مسلحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons
إغلاق