أخبار ساخنة

أزمة كورونا في عام استثنائي.. وإرشادات مهمة لطلبة التوجيهي في الأردن – تفاصيل

كلمة الاردن

في عام استثنائي ووسط اجراءات احترازية ووقائية حفاظا على صحة وسلامة الأردنيين يتوجه الأربعاء، إلى قاعات الامتحان طلبة الثانوية العامة التوجيهي لسنة 2020 وذلك بعد الأزمة الأولى التي حلت مع بداية العام الدراسي 2020 وهي أزمة الإضراب الشامل، والذي نتج عنه تعطيل المدارس أربعة أسابيع متتالية، وهو ما سعت الوزارة والنقابة الى تدارك هذه الازمة بعد الوصول الى اتفاق من خلال تمديد العام الدراسي وتقليل العطلة الفصلية.

اما الازمة الأخرى والتي يمكن وصفها بانها أزمة كبرى كانت ومازالت في العام الدراسي الحالي، هي أزمة الكورونا وقرار الدولة تعطيل المدارس والجامعات والمراكز الثقافية في الثلث الاول من الفصل الثاني الدراسي وهو ما حرم الطلبة من متابعة الدراسة في الغرف الصفية لتبدأ مرحلة البحث عن حلول في محاولة لإكمال العام الدراسي من خلال التعلم عن بعد في أول تجربة تخوضها وزارة التربية والتعليم في الأردن الارم الذي ترك أثرا من التوتر والقلق على الطلبة واهليهم، بسبب ما مر به أبناؤهم من أزمات خلال العام 2020.

وحول مجمل العملية التعليمية، ونتيجة لجوء وزارة التربية والتعليم الى الخطة البديلة التي اتبعتها بإصرار الى تقديم فرصة التعلم للجميع بغض النظر عن الظروف الاستثنائية عبر استخدام المنصات التعليمية التابعة للوزارة كمنصة درسك وغيرها من الأساليب التربوية الحديثة التي استخدمها التربويون باستخدام استراتيجية التعلم المعتمد على الاداء والتواصل مع الطلبة على حد وصفهم.

وأثار العام الدراسي الحالي 2020 الكثير من التساؤلات نظرا لطبيعة التعديلات التي طرأت على نظام امتحان شهادة الثانوية العامة من حيث عدد الجلسات والاوراق الامتحانية خلافا لاعتماد نظام الدورة الواحدة الذي مازال محل جدل لدى غالبية الأهالي والطلبة، إضافة الى قرار الوزارة بتأجيل الامتحان التكميلي الذي لم يحسم لغاية الان، ما جعل حالة عدم الاستقرار صفة لمرحلة الثانوية العامة لهذا العام الاستثنائي.

وأثار موضوع نمط الاسئلة وطبيعة التصحيح ونوع الورق للطلبة النظاميين وغير النظاميين جدلا يضاف إلى جملة من حالة التوتر التي يعيشها الطلبة خوفا من لحظة انتظروها على مدار 18 عاما كونها تحدد شكل مستقبلهم .

أزمة كورونا تسببت بزيادة القلق في نفوس الطلبة حول آلية التقدم للامتحانات في ظل إجراءات احترازية صحية مشددة عند دخول القاعات الامتحانية من حيث قياس درجة الحرارة والالتزام بإجراءات التعقيم والتطهير وارتداء القفازات والكمامات .

وزارة التربية والتعليم اعلنت عن تشكيل غرفة عمليات في مركز الوزارة وأخرى في إدارة الامتحانات والاختبارات، لمتابعة إجراءات امتحانات الثانوية العامة (التوجيهي).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons
إغلاق