رئيسي

الأردن والسويد يترأسان مؤتمرا دوليا لدعم “أونروا”

كلمة الاردن

يشارك وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، الثلاثاء، في مؤتمر افتراضي استثنائي للمانحين تنظمه الأمم المتحدة، لحشد الدعم المالي والسياسي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

ويترأس المؤتمر، الذي سيعقد عبر آلية الاتصال المرئي بتنظيم مشترك بين الأردن والسويد، الصفدي ووزير التعاون الدولي والتنمية السويدي بيتر إريكسون.

وبحسب بيان وزارة الخارجية، يشارك في المؤتمر الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش ووزراء خارجية وممثلون عن أكثر من 50 دولة، والمفوض العام لأونروا فيليب لازاريني وممثلون عن المجموعات الإقليمية في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية.

المؤتمر، يهدف إلى حشد الدعم المالي والسياسي للوكالة لتمكينها من القيام بتكليفها الأممي واستمرار تقديم خدماتها الحيوية لحوالي 5.6 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين لدى أونروا في مناطق عملياتها الخمسة، وتخفيض العجز المالي الذي تواجه، الذي يبلغ نحو نصف تمويل ميزانيتها لعام 2020، المقدرة بحوالي 1.5 مليار دولار، كما يهدف إلى ضمان تعهدات طويلة الأمد وتحديد مصادر تمويل إضافية ومبتكرة.

الأردن وبشراكة مع السويد، نظمت سلسة من المؤتمرات الدولية على مدى الأعوام السابقة استهدفت حشد الدعم الدولي السياسي والمالي اللازمين وتخفيض العجز المالي الذي واجهت الوكالة في العامين 2018 و2019.

وأثمرت تلك الجهود في سد العجز المالي غير المسبوق، الذي واجهته الوكالة في العامين 2018 بالكامل، والذي كان بمقدار 446 مليون دولار مع بداية العام، وتخفيضه كذلك في العام الماضي إلى 55 مليون دولار.

المتحدثة باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، تمارا الرفاعي، قالت في وقت سابق لـ “المملكة” إن الميزانية تتضمن أيضا مبلغا مخصصا للاستجابة لجائحة فيروس كورونا المستجد، موضحة أن الوكالة “ساهمت بشكل كبير بعدم انتشار الفيروس في المخيمات المكتظة”.

أونروا ناشدت الجهات المانحة بداية العام الحالي بتأمين 1.4 مليار دولار لعام 2020، وطالب مدير عمليات (أونروا) في الأردن محمد أدار المانحين بالحصول على 149 مليون دولار على الأقل لتمويل خدمات الوكالة الأساسية في الأردن، بما في ذلك التعليم والرعاية الصحية والإغاثة، والخدمات الاجتماعية والحماية والبنية التحتية للمخيمات وتحسينها وبرنامج الإقراض الصغير.

وأطلقت أونروا مناشدة عاجلة محدثة، الشهر الماضي من أجل الاستجابة لجائحة كورونا للفترة الممتدة من آذار/مارس – تموز/يوليو للحصول على 93.4 مليون دولار في مجالات الرعاية الصحية والصرف الصحي والنظافة والتعليم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons