منوعات
أخر الأخبار

روجينا: شخصيتي في مسلسل «البرنس» أهم دور في حياتي الفنية

كلمة الاردن

عَدّت الفنانة المصرية روجينا، شخصية «فدوى» التي تجسدها في مسلسل «البرنس» بموسم دراما رمضان، بأنّها أهم دور في مسيرتها الفنية، وقالت في حوارها مع «الشرق الأوسط» إنّ «المخرج محمد سامي هو كلمة سر نجاح المسلسل بجانب الفنان محمد رمضان».روجينا كشفت أنّها تلقت رسائل تهديد وانتقادات عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب دور الشر الذي لعبته بالمسلسل، مؤكدة أنّ «فدوى شخصية شريرة بطبعها، رغم أنّها تظهر أحياناً للجمهور بشكل كوميدي، ولكنّها ليست كوميدية، بل يكمن بداخلها شر مطلق، اكتسبته من ظروف حياتها، فهي بدأت كخادمة في بيت شخصية (صاحب الفضل) الذي تزوجته بعد زوجته الأولى ثم آل إليها كل ثروته بعد وفاته، بالإضافة إلى وراثتها عمله كتاجر مخدرات، لتصبح زوجة أهم تاجر مخدرات في المنطقة».مشيرة إلى أنّها «تتعاطف مع الجماهير التي تنتقدها هي وأحمد زاهر وإخوته الأشرار، لأنّ ما تفعله الأسرة ضد رضوان البرنس قاسٍ جداً وسلوك يتّسم بأنّه غير إنساني، ولكن الأموال تغير النفوس، ودائماً ما نسمع ونقرأ عن عائلات قتلت بعضها البعض بسبب الميراث».ورداً على الانتقادات التي وجهت للعمل بأنّه أعاد تقديم الصراع بين الأشقاء من دون أي تجديد، قالت: «أرى أن الموضوع هنا مختلف وشيق عن أي عمل آخر ناقش تلك التيمة، والحقيقة أن محمد سامي مخرج كبير لأنّه جعل كل شخصية (صاحب الفضل) الذي تزوجته بعد زوجته الأولى ثم آل إليها كل ثروته بعد وفاته، بالإضافة إلى وراثتها عمله كتاجر مخدرات، لتصبح زوجة أهم تاجر مخدرات في المنطقة».مشيرة إلى أنّها «تتعاطف مع الجماهير التي تنتقدها هي وأحمد زاهر وإخوته الأشرار، لأنّ ما تفعله الأسرة ضد رضوان البرنس قاسٍ جداً وسلوك يتّسم بأنّه غير إنساني، ولكن الأموال تغير النفوس، ودائماً ما نسمع ونقرأ عن عائلات قتلت بعضها البعض بسبب الميراث».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons
إغلاق