رياضةمربعات

قرارات اتحاد الكرة تعرضه لهجمة مرتدة واتهامه بالتخبط

كلمة الاردن / شؤون رياضية

“ادعوا للكرة الأردنية بالرحمة فإنها تحتضر”… بهذه العبارة بدأ مسؤول مخضرم حديثه حول الأوضاع التي تعيشها كرة القدم الأردنية، بسبب ما أسماه تخبط اتحاد الكرة في اتخاذ القرارات، وعدم امتلاك مسؤوليه الخبرة الكافية لادارة الملف في هذه الأوضاع الصعبة والاستثنائية.
وبات ملاحظا في الايام الحالية، تعرض اتحاد الكرة لهجمة شرسة مرتدة، نتيجة قراراته الأخيرة، التي اعتبرها مدربون ولاعبون وأندية بأنها ظالمة ومجحفة، ولا تليق باتحاد يفترض أن يكون المظلة الراعية للأندية.
وحمل لاعبون ومسؤولون في الأندية، في تصريحاتهم الصحفية، فضلوا عدم الافصاح عن هويتهم، مسؤولية تردي أوضاع اتحاد الكرة، و”تنمره” على الأندية واللاعبين، لممثلي الأندية في الاتحاد الذين يفترض أن يقفوا في وجه اتحاد الكرة عند اتخاذ قرارات تمس منظومة الكرة الأردنية.
وإستغرب أحد المسؤولين في ناد كبير، غياب فعالية ممثلي الأندية باتحاد الكرة، وعدم اعتراضهم على الكثير من قرارات الاتحاد “المتخبطة” التي تمس الكرة الأردنية بشكل كبير، لافتا إلى أن ممثلي الأندية في الاتحاد هم الأكثر معرفة بالتأثيرات السلبية لقرارات الاتحاد على الاندية واللاعبين وعلى مستقبل الكرة الأردنية، وبالرغم من ذلك لا يجرؤون على المعارضة، مطالبا ممثلي الأندية بتقديم استقالتهم إذا لم يكونوا قادرين على مجابهة “تخبط” الاتحاد.
ولفت مدير إداري لفريق محلي محترف ومنافس، إلى معاصرته الكثير من الاتحادات، لكنه “حسب زعمه” لم يشهد في حياته مثل هذا التخبط الذي يعيشه اتحاد كرة القدم حاليا، مطالبا بلجنة انقاذ لحماية الكرة الأردنية التي دخلت في نفق مظلم ومتخبط.
وأضاف: المفروض أن يكون الاتحاد حامي للأندية ولاعبيها، لا أن يكون هو “الخصم” الأول لهم، مشبها حال الاتحاد والأندية واللاعبين في الوقت الحالي، بالأم التي تخلت عن أولادها، وبالتالي سيكون مصيرهم الضياع.
وأجمع عدد من نجوم كرة القدم المحلية الذين يعيشون أوضاعا نفسية سيئة، على أن اتحاد الكرة رمى بالكرة في ملعب لجنة الاوبئة والجهات الحكومية، للتنصل من مسؤولياته تجاه إقامة الدوري وضمان حقوق اللاعبين، وهذا أمر لا يليق بالاتحاد الذي يفترض أن يضطلع بمسؤولياته في هذا الوقت الصعب، لا أن يتخلى عن الجميع.
وتساءل أحد المدربين عن الاسباب التي تدفع اتحاد الكرة لتكرار “اسطوانة” انسحاب مجموعة المناصير من دعم اتحاد الكرة، مشيرا إلى أن الاتحاد هو من وقع تلك الاتفاقية، وليس للأندية دخل في ذلك، وبالتالي على الاتحاد تحمل مسؤولياته كاملة.
وأبدى مجموعة من اللاعبين شفقتهم على اتحاد الكرة الذي بدا واضحا تخبطه في القرارات، مطالبين الاتحاد بالاستماع للخبراء في هذا المجال، كون الاتحاد خالي حاليا من الخبرات والكفاءات القادرة على اتخاذ قرارات موزونة وصحيحة في مثل هذه الظروف.
وكشف أحد اللاعبين أن قراره بالتوجه برفقة مجموعة من النجوم، لمناشدة كبار المسؤولين لانقاذ الكرة الأردنية لم يأت من فراغ، بل جاء نتيجة اليأس الذي أصابهم، وانعدام ثقتهم بقدرة الاتحاد على العمل بشكل سليم في هذه الظروف، لافتا إلى أن اتحاد الكرة فقد بوصلته ويحتاج إلى من يساعده على اعادة البوصلة في الاتجاه الصحيح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons
إغلاق