محليات
أخر الأخبار

شوارع الكرك .. حركة نشطة وشبه عودة للحياة الطبيعية (صور)

كلمة الاردن

محمد الخوالدة – ابدى محافظ الكرك الدكتور جمال الفايز ارتياحه لعودة الحياة العامة في المحافظة لسابق رتمها، حيث اتيح للناس حرية الحركة والتسوق مايمكنهم من قضاء حوائجهم في اطار استعدادهم لاستقبل شهر رمضان المبارك.

واشار المحافظ الفايز الى ان هذا الانفراج اعاد للحركة التجارية النشاط والحيوية بعد تاثرها بتداعيات وباء كورونا التي عطلت العديد من المصالح التجارية، وبالتالي انقطاع مرودها المالي الذي يعتاش منه ارباب العمل والعاملين لديهم.

وبين المحافظ انه لم ترد لدار المحافظة اية ملاحظات تتعلق بمظاهر سلبية نتيجة عودة الحياة في المحافظة الى ما يشبه مجراها الطبيعي، لافتا الى ان فرق المتابعة الميدانية المنبثقة عن لجنة الصحة والسلامة العامة كثفت متابعاتها لحركة السوق لضمان التزام اصحاب المتاجر بمقتضيات الصحة والسلامة العامة، فيما دأبت الجهات العسكرية والامنية ذات العلاقة لتسهيل حركة المواطنين الذين تدفقوا بالمئات الى الاسواق للتسوق او لقبض رواتبهم من البنوك، اضافة الى معالجة الاختناقات المرورية الناشئة عن الاعداد الكبيرة من السيارات التي اكتظت بها شوارع وطرقات مدينة الكرك.

من جهة ثانية قال مدير صناعة وتجارة الكرك محمد الصعوب إن حركة التسوق في المحال التجارية لم تكن بالمستوى المأمول، فاغلب المواطين قصدوا المؤسسات الاستهلاكية المدنية والعسكرية لشراء حوائجهم التموينية والرمضانية بدافع الفارق السعري.

وبين الصعوب أن فرق المراقبة في المديرية والتي انتشرت في مختلف مناطق المحافظة لم تلحظ اي ارتفاعات في الاسعار، مشيرا الى ان في اسواق المحافظة، وفي المؤسسات الاستهلاكية الحكومية مخزونا كافيا من مختلف السلع التموينية والرمضانية.

هذا ولم تخلو اسواق المحافظة التي شهدت نشاطا ملفتا من مظاهر سلبية تمثلت في عدم التزام بعض التجار والمتسوقين ومراجعي البنوك بمتطلبات الصحة العامة، اذ لم يراعي هؤلاء التباعد الجسدي او ارتداء قفازات اليد والكمامات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons