عربى دولى
أخر الأخبار

ترامب : طلب أردني وإسرائيلي بشأن القوات الأمريكية في سوريا

كلمة الاردن

كشف الرئیس الأمریكي دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي بالبیت الأبیض، یوم الاثنین، عن طلب أردني وإسرائیلي بشأن القوات الأمریكیة في سوریا. وصرح الرئیس ترامب بأنھ لا یزال یرید سحب جمیع القوات الأمریكیة من سوریا، لكن إسرائیل والأردن طلبا منھ الاحتفاظ ببعض القوات ھناك. وأعلن أن عددا محدودا من الجنود الأمریكیین سیبقون في سوریا، بعضھم سینتشر على الحدود مع الأردن بینما یقوم البعض الآخر بحمایة حقول النفط. كما أخبر ترامب المراسلین في البیت الأبیض، بأن الولایات المتحدة ‘ستعمل على شيء’ مع الأكراد في شرق سوریا لضمان حصولھم على دخل من النفط السوري، واقترح إرسال شركة نفط أمریكیة إلى ھناك للمساعدة. وكانت واشنطن قد أعلنت في 13 أكتوبر سحب نحو 1000 جندي من سوریا بعد 5 أیام من بدء الھجوم التركي على الأكراد في شمال سوریا. ھذا، وعلى وقع انتقادات دولیة كثیفة طاولتھ منذ إعلان سحب الجنود، أكد ترامب قائلا: ‘لقد ساعدنا الأكراد’، مكررا أن ‘الأكراد لیسوا ملائكة’. من المھم الإشارة إلى أن الھجوم التركي معلق منذ یوم الخمیس بعد اتفاق مع واشنطن، على أن تنتھي الھدنة الثلاثاء الساعة 00.19 بتوقیت غرینیتش. وأطلقت تركیا یوم 9 أكتوبر، وسط معارضة وانتقادات واسعة من قبل السلطات السوریة وحكومات كثیر من الدول العربیة والغربیة، عملیة عسكریة باسم ‘نبع السلام’ شمال شرق سوریا ‘لتطھیر المنطقة الأراضي من الإرھابیین’ في إشارة إلى ‘وحدات حمایة الشعب’ الكردیة، التي تعتبرھا أنقرة ذراعا لـ’حزب العمال الكردستاني’ وتنشط ضمن ‘قوات سوریا الدیمقراطیة’ المدعومة من واشنطن في إطار حملة محاربة ‘داعش’. وفي 17 أكتوبر، توصلت تركیا والولایات المتحدة، حلیفة المسلحین الأكراد، إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار شمال شرق سوریا، ینص على انسحاب الوحدات الكردیة من منطقة عمقھا 30 كیلومترا إلى الجنوب في غضون 120ساعة

وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons
إغلاق