محليات
أخر الأخبار

اللجنة الشعبية للدفاع عن اراضي الفحيص تفند مزاعم سمعان /لافارج

كلمة الاردن:

أصدرت اللجنة الشعبية للدفاع عن اراضي الفحيص المقام عليها مصنع الأسمنت بيانا عشية الاجتماع المقرر بين بلدية الفحيص وشركة لافارج في رئاسة الوزراء الخميس 10/10/2019. فندت فيه مزاعم الرئيس التنفيذي الجديد لشركة لافارج.

وقال البيان ، حرص سمعان سمعان، الرئيس التنفيذي لشركة لافارج على توجيه رسالة مليئة بالمغالطات الى الفحيص، كزعمه – على سبيل المثال – بأن «هناك عدم وضوح في الرؤية المستقبلية للأراضي المقام عليها مصنع الأسمنت من قبل المجتمع المحلي في مدينة الفحيص» ..

واضاف البيان يعلم سمعان جيدا بأن الفحيص، بقيادة مجلسها البلدي، قد اجرت حوارا مجتمعيا موسعا طوال الشهور الماضية حول الموضوع المذكور أعلاه. ويعلم جيدا بان ذلك الحوار قد نجح واثمر في صياغة وتحديد النقاط المرجعية التي توجّه الفحيص في اي حوار او تفاوض مع اية جهة كانت حول قضية الأراضي. ونضيف بأن مخرجات الحوار المجتمعي ما هي في جوهرها الا المطالب التي كانت تتكرر في اجتماعات وبيانات واعتصامات ابناء وبنات الفحيص ومؤسساتها وجمعياتها العشائرية طوال السنوات الماضية. فهل يريد سمعان القفز – حتى قبل بدء التفاوض مع البلدية – عن ارادة الفحيص، كما دأبت شركته على ذلك منذ سنوات ؟

واشار البيان تندرج في السياق نفسه – اي سياق الضغط وابتزاز الفحيص – مغالطات سمعان الأخرى، كالتهديد بالافلاس، وبانه لم يبق امام لافارج للتغلب على خسائرها المتراكمة الا «بيع أراضي الفحيص»، متجاهلا بان السبب الرئيس لتلك الخسائر هو انتهاء احتكار لافارج لسوق الأسمنت في الأردن، بعد ان اصبح هناك شركات اخرى منافسة تنتج مادة الأسمنت بأسعار أرخص.

وتؤكد اللجنة الشعبية للدفاع عن اراضي الفحيص المقام عليها مصنع الأسمنت بأن مرجعية التفاوض مع لافارج او اي جهة اخرى هي مخرجات الحوار المجتمعي الأخير. كنا نتمنى على البلدية ان تعلن تلك المخرجات على الملأ، لأنها تمثل ارادة الفحيص رسميا وشعبيا، وبأن التزام البلدية بهذه المخرجات هي البوصلة التي تقود الى حماية حقوق ومصالح الفحيص. وفي جميع الأحوال، سوف تظل اللجنة الشعبية تدافع عن هذه الحقوق والمصالح، مثلما كانت تفعل منذ تأسيسها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *