محليات
أخر الأخبار

اربد: مدرسة خاصة تتبرع ب 500 دينار لسائق تكسي اعاد مصاغ ذهبي ب 20 الف دينار

كلمة الاردن:

تكريما وتقديرا لامانته الكبيرة التي لاقت اعجابا واسعا على مستوى المملكة بعد اعادة سائق التكسي باربد محمد وليد القصاص لمصوغات ذهبية بقيمة 20 الف دينار بعد ان عثر عليها داخل مركبته في اول ايام عيد الاضحى المبارك قرر صاحب مدرسة خاصة باربد بالتبرع بمبلغ 500 دينار له.

وقال مالك المدرسة الدكتور وصفي الهزايمة “للدستور” ان الامانة خلق عظيم وخصلة طيبة نحتاجها ان تبقى وتتاصل داخل مجتمعنا وان المدرسة تهدف في خطوتها تشجيع الامانة التي حث عليها ديننا الحنيف لكي تبقى احد الركائز الاساسية في استقرار المجتمع وصون حقوقه وحفظها مؤكدا ان ما قام به سائق التكسي يستحق كل التقدير والاحترام.

وتبرع ايضا اصحاب المصاغ الذهبي بمبلغ مالي لسائق التكسي القصاص لامانته وتسليمه المصاغ الذهبي للاجهزة الامنية حيث قدمت العائلة القادمة من الكويت شكرها وتقديرها للقصاص اضافة لتسليمه مبلغا ماليا لامانته التي يتمتع بها.

وانفردت “الدستور” بنشر تفاصيل الحادثة حيث ان سائق تكسي في مدينة اربد عثر اول يوم العيد على مصوغات ذهبية بقيمة حوالي 20 الف دينار داخل مركبته في المقعد الخلفي تبين انها تعود لعائلة سورية تقيم بالكويت وجاءت لقضاء اجازة العيد في اربد شمال الاردن.

وقال سائق التكسي محمد وليد القصاص في حديث خاص ل”الدستور”  انه عثر على الذهب امس أول أيام العيد عندما نظر بمرآة المركبة وتفاجأ بوجود حقيبة على المقعد الخلفي ، حيث اوقف مركبته على الفور وقام بتفقد الحقيبة ليجد بداخلها مصوغات ذهبية تقدر ب 20 الف دينار .

واضاف القصاص انه قام  على الفور بمراجعة المركز الامني في اربد وسلم المصاغ الذهبي كاملا حيث قامت قوى الامن بالتنسيق والتواصل مع اصحاب المصاغ الذهبي و تم اعادته لاصحابه .

من جانبه قال مدير شرطة محافظة اربد العقيد عاهد الشرايدة ل” لدستور” ان سائق التكسي قام بتسليم المركز الامني مصوغات ذهبية تقدر ب 20 الف دينار بعد ان عثر عليها داخل التكسي الذي يعمل عليه مبينا انه تم التواصل مع اصحابها واعادتها لهم مثمنا امانته التي تعكس اخلاقنا وديننا الاسلامي الحنيف مبينا انه يجري التحضير حاليا لتكريم سائق التكسي نظرا لما قام به باعادة الذهب لاصحابه.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *