رياضة

ليفربول يتعرض لخسارة مفاجئة في “أول المشوار”

كلمة الاردن

ألحق بوروسيا دورتموند الألماني خسارة بليفربول بنتيجة 2-3 على ملعب “نوتردام” في ساوث بند بإنديانا، في المباراة الأولى للفريق الإنجليزي المتوج في الموسم الماضي بطلا لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، ضمن جولته التحضيرية للموسم الجديد في الولايات المتحدة الأميركية.

سجل للفائز الذي أنهى موسم 2018-2019 وصيفا لبايرن ميونيخ في الدوري الألماني، المهاجم الإسباني باكو ألكاسير (3) والدنماركيان توماس ديلاني (53) وياكوب برون لارسن (58)، وللخاسر الويلزي هاري ويلسون (35) وريان بروستر (75 من ركلة جزاء).

وعلق مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، على خسارة فريقه بالقول “كانت مباراة صعبة للفريقين”، وتابع “رأيت الكثير من الأمور الجيدة وأداء فرديا جيدا، ولكن بالطبع ليس كافيا”.

ورأى كلوب أن فريقه “ما زال بعيدا جدا عن المستوى الذي نريده”، في إشارة إلى الأخطاء الدفاعية والأهداف التي دخلت مرماه، علما بأن الفريق يفتقد عددا من لاعبيه الأساسيين المرتبطين مع منتخبات بلادهم، مثل الحارس البرازيلي أليسون ومواطنه روبرتو فيرمينو اللذين توجا بلقب كوبا أميركا، والمهاجم المصري محمد صلاح الذي شارك في كأس أمم أفريقيا بمصر، وأيضا السنغالي ساديو مانيه الذي خسر الجمعة المباراة النهائية للبطولة ضد الجزائر.

واختار كلوب تشكيلة أساسية جلها من اللاعبين الشبان بمواجهة فريقه السابق، وأجرى 10 تبديلات في الشوط الثاني.

وتقدم بوروسيا دورتموند بعد 3 دقائق من صافرة البداية بفضل ألكاسير الذي استفاد من تردد الدفاع الإنجليزي، ليسدد من مسافة قريبة.

وأدرك ليفربول التعادل في الشوط الثاني بفضل ويلسون (35)، قبل أن يسجل دورتموند هدفين بأقدام دنماركية في غضون نحو 5 دقائق مستغلا الأخطاء الدفاعية لمنافسه بداية مع ديلاني (53) وثم لارسن (58).

وقلص بطل أوروبا الفارق بركلة جزاء سددها بروستر بنجاح (75)، ولكن من دون أن ينجح في تعديل النتيجة في الدقائق المتبقية.

ويخوض ليفربول مباراته الثانية أمام أشبيلية الإسباني، الأحد، في “فينواي بارك” في مدينة بوسطن.

وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *