تكنولوجيا

بالتعاون مع فرنسا وألمانيا.. اليابان ترسل أول مسبار لدراسة أقمار المريخ

كلمة الأردن:

تعاونت وكالة الفضاء اليابانية JAXA”” مع وكالتى الفضاء الألمانية والفرنسية من أجل إرسال مركبة فضائية لاستكشاف أقمار المريخ فوبوس ودايموس.

وحسب موقع Engadget الأمريكى، تأتى هذه الخطوة بعد أن أنهت الوكالة اليابانية اتفاقها مع المركز الألمانى للفضاء “DLR” من أجل دراسة مهماتها فى استكشاف المريخ والتي تحمل اسم MMX.

وستساعد DLR والمركز الوطني لدراسات الفضاء فى فرنسا (CNES)، اليابان فى بناء وتطوير المسبار الفضائى الصغير الذي يهدف لاستكشاف أقمار الكوكب الأحمر، بحيث سيتم إطلاق المسبار وهو مربوط فى المركبة الفضائية الخاصة بالمهمة MMX، والتى ستدور حول فوبوس ودايموس.

وتتيح ألمانيا لليابان القدرة على إجراء التجارب فى برج الأبحاث الألمانى KDrop Tower والذي سيوفر للعلماء سهولة اختبار المعادن فى حالة من انعدام الجاذبية.

ويرجح “تيم جلوتش” عالم الكواكب من جامعة ستوني بروك في نيويورك، أن يهبط مسبار اليابان على قمر فوبوس فى البداية إن لم يكن هناك أسباب هندسية تمنعهم من هذا، نظراً لأنه الهدف الأكبر والأخطر.

ويكمل جلوتش أن دراسة الأقمار ستمكننا من معرفة أصلهم وموادهم، لهذا ستمثل الاكتشافات أمراً هام بخصوص البعثات المأهولة فى المستقبل، فعلى سبيل المثال من الممكن أن تصبح تلك الأقمار مصدراً للوقود.

وتأمل اليابان أن ترسل المهمة فى ميعادها المحدد الموافق عام 2024 على أن تصل مدار المريخ عام 2025 لتجمع العينات وتعود إلى الأرض 2029.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons