شباب

أمسالي هبتي.. فتاة إثيوبية تتحدى البطالة بالمشغولات اليدوية

كلمة الاردن

منذ نعومة أظافرها تحاول الفتاة الإثيوبية أمسالي جنت هبتي، صاحبة شركة بيبي للأعمال اليدوية، صناعة الأدوات المنزلية البسيطة، لتطور هذه الموهبة بدراسة تصميم الأزياء وخاصة المشغولات، لتصبح موهبتها حاليا مصدر رزق لها.
وقالت “هبتي” لـ”العين الإخبارية” إنها تصمم أعمالا مختلفة مثل المشغولات اليدوية والملابس والهدايا والأكياس والحقائب النسائية والأوشحة والطرح المختلفة، والزينة.

وأضافت “هبتي” أنها بدأت العمل كتسلية واستثمار ممتاز للوقت، ثم استغلت موهبتها للمساعدة في قضاء حوائج الناس؛ لأن ما تقوم به لا يجدونه في الأسواق العامة.

وتعْرض الشابة الإثيوبية منتجاتها من مشغولات يدوية متعددة في متجر صغير وسط أديس أبابا، وتقول: “الأجانب يحبون المشغولات اليدوية التي أصنعها، وأخطط أن أصدر منتجاتي إلى الخارج”.

وأشارت إلى أن أهم التحديات التي تواجهها في مهنتها هي عدم معرفة الإثيوبيين بقيمة منتجاتها، والفقر الكبير في الصوف الذي يستورد من خارج إثيوبيا.

وتسعي “هبتي” إلى أن ترفع مستوى جودة منتجاتها، حتى يثق بها محبو المشغولات اليدوية.

 وتدعو الفتاة الإثيوبية الشباب إلى الاهتمام بمواهبهم؛ لأنها تُعزز ثقة الشخص بنفسه، وترفع معنوياته وتلهمه بمقدرته على إنجاز شيءٍ يُفيده ويُفيد مجتمعه.

وتخطط “هبتي” أن يكون لديها مصنع يشارك فيها عدد كبير من الفتيات، لإنتاج مزيد من المشغولات اليدوية بلمسة وموضة إثيوبية مختلفة في المستقبل.

وكالات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Show Buttons
Hide Buttons