محليات

سياح أجانب يشتكون من استغلالهم في البترا

كلمة الأردن – خاص

اشتكى مجموعة من السياح الأجانب من سيطرة أصحاب السوابق في مدينة البتراء على منطقه “مطل البتراء”، بالإضافة على إجبارهم على شراء الهدايا والملابس وترهيبهم داخل السيق، فيما أكدت مديرة الأمن العام أنها تتعامل مع جميع الشكاوى الواردة بهذا الخصوص.
وقال ان اصحاب السوابق يطلبون عشرين دينارا من كل سائح من أجل ادخالهم الى منطقه مطل البتراء، وذلك بصورة غير شرعية.
وسجل مواطنون وسياح مئات الشكاوى لدى الشرطة السياحية ، ولكن دون وجود اي تحرك ، وسط صمت وزارة السياحة والجهات المسؤولة في البترا.
كما أشاروا الى ممارسات اخرى تعاني منها مدينة البترا داخل الموقع الأثري ايضا، وتتمثل في استغلال بعض المغر الأثرية لغايات السكن والتخزين، أو كاسطبلات للرواحل العاملة على نقل السياح.
وأضافوا أن الروائح الكريهة المنبعثة من روث الدواب تلوث البيئة وتشوه المظهر العام للمدينة الوردية، ما ينعكس سلبا على الزائرين بشكل تدريجي، مشيرين إلى أهمية تكثيف الجهود للعمل على المحافظة على بيئة نظيفة من قبل أصحاب ومربي الدواب، وأن يقوموا بإزالة روثها بشكل مباشر، للمحافظة على المظهر العام للمدينة.
وأكد المختص في الشأن السياحي زياد الهلالات أن هناك ممارسات سلبية تسيء للقطاع السياحي برمته في هذه المدينة الأثرية، وتحديدا تلك التي تأخذ طابع الاستغلال بوسائل سلبية تؤخر من أي خطوة للأمام في هذا القطاع، والمتمثلة بالاعتداء على الموقع الأثري وعمالة الأطفال وتواجد الدواب بأعداد كبيرة داخل الموقع، حيث يخرج الزائر من المدينة الأثرية بعشرات الملاحظات والمشاهد التي تسيء لسمعة السياحة الأردنية.
من جانبه قال مصدر أمني لـ كلمة الأردن إن دوريات راجلة وعلى الخيول تتنقل باستمرار في السيق لضبط المخالفين والمتسولين في البترا.
وأكد أن هناك حملات مشددة لتوقيف كل المخالفين، والمركز الأمني في البترا على استعداد تام للتعامل مع اي شكوى أو حادثة هناك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons