منوعات
أخر الأخبار

إنقاذ طفل برأسين دفنه والده حيّاً

كلمة الأردن _ وكالات

تمكن الأطباء من إنقاذ حياة طفل، يعيش في كشمير شمال الهند، ولد بكتلة ضخمة في مؤخرة رأسه، بعد أن أقدم والده على التخلص منه بدفنه وهو حيّ.

وولد الطفل وهو يعاني من اختلال وظيفي في الدماغ، تسبب بنمو كتلة ضمة بحجم رأسه، ورفض والده تقبله، وقرر أن يدفنه حيّاً، لكن حفّار قبور في بلدة نوهاترا دق ناقوس الخطر، عندما لاحظ حركة وسمع صراخاً أثناء وضع الأب طفله تحت التراب.

واستطاع الجراحون إزالة الورم الذي يصل وزنه إلى نحو 4.6 رطل من رأس الطفل، مما منحه فرصة جديدة للحياة، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وقال الدكتور عبد الرشيد بهات، الذي أجرى العملية الجراحية للطفل: وُلد الطفل البالغ من العمر 40 يوماً مع شذوذ في الدماغ، وكان غير مقبول للعائلة التي حاولت دفنه على قيد الحياة”.

وأضاف الدكتور بهات “إلا أن الشرطة تمكنت من إنقاذ الطفل، وتم نقله إلى المستشفى، حيث كانت حالته حرجة، ووضع على الفور في قسم العناية الفائقة”.

وأشار الدكتور بهات إلى أن “الرأس الثاني” كان مثالاً على التهاب الدماغ القذالي العملاق، الذي يحدث في ولادة واحدة من كل 5000 ولادة، عندما لا يتشكل جزء من الجمجمة بشكل صحيح ويتشكل جزء من أنسجة المخ في نتوء يشبه الكيس خارجها، وفي هذه الحالة، كان النمو ثلاثة أضعاف حجم الرأس الطبيعي.

وأشارت التقارير إلى أن الشرطة ألقت القبض على الأب، لكنها أطلقت سراحه في وقت لاحق بكفالة من شقيقه الذي تكفل برعاية الطفل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *