محليات

النفط يتبخر .. ردود فعل غاضبة بعد اعلان الحكومة عن آلية تسعير المحروقات

كلمة الأردن الإخباري – خاص 

استياء اردني من إعلان وزيرا الطاقة والمالية امس آلية تسعير المشتقات النفطية، وتذمر من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول تبريرات الحكومة الخاصة بمعادلة احتساب المشتقات التي تتجاوز الضريبة عليها 100%.

تعليقات رواد تويتر وفيسبوك صبت جام غضبها على وزيرة الطاقة المهندسة هالة زواتي بعد اعلان تسعيرة المشتقات النفطية كما وصفتها بالطريقة المباشرة دون ان توضح طريقة احتساب الضريبة على المشتقات بشكل تفصيلي، الأمر الذي لم يلقى استجابة لمطالب المواطنين وتساؤلاتهم حول طريقة دفع ضريبة المحروقات، التي لم توضح لغاية الآن حسب وصفهم كما وعد رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز اخيرا.

المستخدمون عبروا عن رفضهم لهذه الأسعار واليه احتسابها، إذ قال احدهم” إن الضرائب المفروضة على المشتقات النفطية في الأردن ضعف ما هو مفروض في الولايات المتحدة الأمريكية. لكن هل من المعقول أن تتساوى تكلفة المادة الخام في أميركا مع التكلفة في الأردن مع الأخذ بعين الاعتبار فروقات الشحن و الأسعار التفضيلية التي يحصل عليها الأردن”

وغرد اخر “بالله لما وزيرة تقول ان ألية تسعير النفط لغز شو هو اسرار عسكرية للبنتاجون مثلا ولا شو يعني باختصار انتم اما حرامية او هبايل وخوايث”

فيما قال اخر ردا على كلمة زواتي حين عبرت ان النفط اثناء التخزين والنقل يتبخر، “تتعرض المملكة لموجة حر.. يتبخر بنزين 95 من عمان وبنزين90 من اربد والديزل من المفرق ومعان .. وتتكاثف الغيوم وتسقط الامطار (المصاري) في السدود (البنوك) . هذه النشرة الجوية المتوقعة من حكومتنا بعد تصريحهم بتبخر المواد البترولية أثناء نقلها”

مغرد توقع “ما دام المشتقات النفطية تتبخر ممكن في الشتوية القادمة تشتي علينا كاز …او بنزين. “

وتساءل احدهم “لماذا لا يتم تدريس مادة الضريبة في مناهجنا كونها مادة أساسية، بنوخذها واحنا صغار لنستوعبها واحنا كبار”

واضاف “ثلاثة مش معروف وين موجودين ١• يأجوج ومأجوج ٢• المهدي المنتظر ٣• اللجنة اللي بتحط اسعار المشتقات”

من جانبه، قال الكاتب والمحلل الاقتصادي في يومية الدستور، الزميل خالد الزبيدي، إن تصريحات وزيرة الطاقة هالة زواتي حول تسعيرة المشتقات النفطية محليا وتعرفة الكهرباء حملت مغالطات عديدة من ناحية أسعار الغاز وتوافقها مع أسعار النفط “فهذا غير دقيق أبدا”، مشيرا إلى أن أسعار الغاز أقلّ من أسعار النفط في البورصة العالمية، كما أن المملكة تستخدم الغاز لانتاج الكهرباء بنسبة 85% ، و10% طاقة متجددة، و5% فقط من الانتاج يتم بواسطة الفيول.

وأضاف الزبيدي أن ما ورد على لسان الوزيرة زواتي فضيحة كبرى، ويوحي بأن الحكومة تتقاضى 150% كرسوم وضرائب على المشتقات النفطية، وهي نسبة غير مسبوقة في الأردن وغير الاردن، وتكاد تكون الأعلى في العالم، وهذا تمادٍ على جيوب المواطنين.
وتساءل اين تذهب الفروقات والاموال التي تجبيها ولماذا لا تظهر بخزينة الدولة ونحن صرحنا سابقا ان هناك اموال هائلة تذهب من المحروقات وهذا الكلام تحدثنا وهي من الاسباب التي تؤدي الى عدم تعافي الاقتصاد الاردني ويجب الكشف عن اوجه صرفها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons