مقالات محلية

استثمروا بالاغوار… اللواء المهمش

كلمة الاردن:

 

التهميش الحكومي الذي رافق فاجعة إنفجار الصوامع في ثغر الأردن الباسم كان رسالة واضحة وصريحة لجميع المستثمرين في وطننا الحبيب مضمونها الترويج لهذا اللواء الأغر صناعياً واقتصادياً ، لكن هذه المره بطريقة مارقة خارجة عن قوانين الترويج واستقطاب الاستثمار والوطنية الصحيحه والانسانية .

وكأن الحكومة ضحت هذه المره وقدمت قرابين لأرباب الأعمال والاستثمار ، حيث قضى اربعة شباب بعمر الورد حرقاً وخنقاً فداءً للاستثمار الفاسد …
في شتى بقاع هذا الوطن يموت الشباب نتيجة لإهمال وتقصير جهةٍ ما ، وليس رضاً على ذلك لكن يتم التعامل مع هذه القضية بوتيرة غير هذه .

نسمع هنا وهناك عن إعتصامات ومسيرات غاضبة وتكسير وحرق المحكمة الفلانية او البلدية او المتصرفية او المحافظة ، لكن الوضع هنا مختلف تماماً ، لم نسمع شيئا من هذا القبيل ونحن والحكومة الموقرة نعلم مسبقا ان لن يحصل شيئا كهذا نتيجة لهذا الخطأ الكارثي .

ربما طبيعة الناس هنا مختلفة بعض الشيء ، شعب مُجوع مُهمش مخدر مسبقاً وجاهز لتلقي أي نوع من الكوارث ، ليس كباقي الشعب الاردني ، فمثلاً لو حصل شيئاً كهذا لابناء منطقة اخرى غير هذا اللواء لتصدرت الانباء العبارة الاكثر تداولاً في الاردن والتي بتنا نسمعها عند حدوث اي خطأ أو تقصير بسيط ” والدرك يتدخل” اجل الدرك يتدخل لفض اعتصام او مسيرة او هيجان ، مشاجرة بسيطة في اي منطقة في الاردن يتبعها هذه العبارة “والدرك يتدخل” .

ولم يبادر احداً من ابناء اللواء لاشعال اي فتنة او إطارات او اغلاق شوارع وضرر بالوطن فنحن ممن قيل عنهم يعشقون الورد.. ولكن يعشقون الارض اكثر .

تهميش اقل ما يقال عنه ، انه تهميش متعمد او ربما اقصاء لهذا اللواء من قبل المسؤولين كباراً وصغاراً ، من عاداتنا وتقاليدنا كأردنيين شي ما يسمى “أخذ الخاطر ” اربعة ضحايا اربعة عائلات منكوبة لواء مضطهد لم يؤخذ بخاطره ولا حتى من قبل مسؤول بسيط كان او كبير وللتنويه لم يصدر مجرد لفظ مسئ لاي جهة ما من هذا اللواء …

السؤال الذي يلوح بالافق ونتسأل نحن ابناء هذا اللواء ، السنا أردنيين ! إذا لماذا هذا التهميش ، هل يجب ان نجعل الدرك يتدخل ويستنفر كما فعل اخوة لنا في هذا البلد- حماه الله- وفي مناطق قريبة واصبحوا يمتلكون حقائب وزارية مهمة بأهمية وزارة المالية و الداخلية !!
ونحن لا نفعل ذلك التخريب لمقدرات الوطن لا حتى لأجل لفت انتباه الحكومة !!
وبصفتي الشخصية صفة المواطن الصالح أوجه رسالتي للحكومة الحالية والحكومات التالية ، إحذروا من التعامل مع ابناء هذا اللواء بهذا الشكل المشين لكم ولنا وللوحدة الوطنية وللانسانية فنحن بتنا نملك القلم ونستطيع الكتابة.

معتصم الهويمل

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons
إغلاق