محليات

الملك يلتقي عددا من ممثلي المنظمات اليهودية الأمريكية

كلمة الاردن

التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله، في نيويورك ، عددا من ممثلي المنظمات اليهودية الأمريكية، في اجتماع جرى خلاله استعراض جهود تحريك عملية السلام، وتطورات الأوضاع في المنطقة. 

وأكد جلالته، خلال اللقاء، ضرورة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، على أساس حل الدولتين، باعتباره الحل الوحيد لإنهاء الصراع، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني، وعاصمتها القدس الشرقية، تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل. 

كما أكد جلالته أهمية الدور المحوري للولايات المتحدة بهذا الخصوص، والتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بالعمل من أجل التوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لافتا جلالته أيضا إلى أهمية دور المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة في دعم الجهود المستهدفة تحقيق السلام. 

وشدد جلالته على أن التوصل إلى سلام عادل وشامل من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، محذرا جلالته من أن عدم إحراز أي تقدم في مسار عملية السلام سيؤجج مشاعر اليأس والإحباط لدى شعوب المنطقة، ويخدم أجندات المتطرفين، الذين يستغلون الظلم الواقع على الفلسطينيين.  

وتناول اللقاء الأزمة الأخيرة في المسجد الأقصى / الحرم القدسي الشريف، حيث أعاد جلالته التأكيد على أن الأردن، ومن منطلق الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مستمر في حماية المقدسات في المدينة، مشددا جلالته على أن الأردن لن يسمح بالمساس بالوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف.

وجرى، خلال اللقاء، استعراض الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب. 

بدورهم، أشاد عدد من ممثلي المنظمات اليهودية الأمريكية بالجهود التي تبذلها المملكة، بقيادة جلالة الملك، في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وحضر اللقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفيرة الأردنية في واشنطن، ومندوبة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة. 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons
إغلاق