محليات

العناية الإلهية تنقذ ثلاث أطفال بعمان

كلمة الاردن – وكالات: 

روى المواطن عماد عمرو موقف حصل معه صباح الأربعاء، تدخلت فيه العناية الإلهية لحماية 3 أطفال كانوا معه بسيارته في العاصمة عمان، مؤكدا أنه هو من يتحمل مسؤولية هذا الحادث.

وقال العمرو إن ما حصل بالنسبة له معجزة إلهية، وهو من يتحمل المسؤولية عن الخطأ .

وقال العمرو وهو يسرد تفاصيل الحادثه إنه وبينما كان يقف على جوانب أحدى الطرقات السريعة والحيوية “طريق شاحنات” في جنوب عمان, خرج من مركبته لشراء الخبز، وترك ابنتيه يارا وماريا وابن شقيقته في السيارة دون إيقاف المحرك – وهذا ما اعتبره الخطأ القاتل-.

وتابع يقول: “خرجت من المخبز مسرعاً للعودة الى المنزل، لكني لم أجد السيارة ولم أجد الأطفال، لم أستوعب ما يجرى حتى سمعت صيحات من الجهة الأخرى للشارع وتجمهر للناس، ووجود نشامى قوات الدرك والذي تصادف مرورهم في المكان.

وأضاف: “طفلتي حركت عصا السرعات “الجير” ووضعتة على الرجوع للخلف ” R ” مما جعل المركبة تتحرك إلى الخلف حتى دخلت الطريق السريع، ووقتها انتبه رجال الدرك على الفور لوجود مشلكة كون المركبة تدخل بشكل عرضي الى الشارع في ظل وجود أطفال في السيارة، مما جعلهم يتعاملوا بسرعة مع الموقف، وإيقاف السير مع الاتجاهين، حتى أن احدهم ركض مع موطن اخر بإتجاه السيارة لإيقافها …. وطمانة الاطفال بأن كل شيء على مايرام .

وأضاف: “حتى اللحظة لم أدري ما يحدث كنت شبه غائب عن الوعي، أركض بإتجاه المركبة بشكل جنوني في حالة اللاوعي حتى وصلت مكان السيارة التي استقرت في الجزيرة الوسطية، تفقدت الاطفال نظرت حولهم حتى اتأكد من عدم وجود دماء، لعدم تصديقي بأنهم ما زالوا على قيد الحياة لوجود سيارات شحن كبرى توقفت لتقديم المساعدة .

وختم يقول: ما حصل اليوم معجزة إلهية، خطأ قاتل من طرفي،  ورسالة بأن الوطن ما زال بخير، شكراً لله شكراً للإخوة من نشامى قوات الدرك شكرا للإخوة المواطنيين الذين هرعوا الى المكان لإيقاف سير المركبة وطمأنة أطفالي، يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons
إغلاق