عربي دولي
أخر الأخبار

اتحاد رجال الأعمال العرب ونقابة المحامين يستنكران الإساءة للرسول

كلمة الاردن

استنكر اتحاد رجال الأعمال العرب الذي يتخذ من عمان مقراً له، إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام، في فرنسا، داعياً الجميع لرفض هذه الإساءات والتوقف عنها.
واعتبر رئيس الاتحاد حمدي الطباع في بيان صحفي اليوم الاثنين أن نشر الرسوم يعتبر استخفافاً بالمعتقدات والمقدسات الدينية، ويمثل إساءة كبيرة لمشاعر المسلمين، مؤكداً أن حرية التعبير والرأي تنتهي عندما تمس حرية الآخرين وتؤثر عليهم سلباً.
وقال إن أساس نجاح واستمرارية العلاقات العربية مع باقي دول العالم، يجب أن يكون قائماً على أساس الاحترام المتبادل للأديان، وعلى التسامح والتفاهم بعيداً عن الإساءات غير المبررة، التي تثير الحقد والكراهية، وتشحن النفوس بما هو سيء.
وأوضح أن الظروف الصعبة التي يمر بها العالم اليوم جراء جائحة كورونا تتطلب التكاتف والتعاون على المستوى الدولي لتجاوز تبعاتها والتركيز على الإصلاح والنمو والازدهار بعيداً عن السلوكيات التي تحمل في طياتها إساءات مباشرة وواضحة للدين الإسلامي الحنيف القائم على التسامح.
بدورها، دانت نقابة المحامين، الإساءة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم وللإسلام، مشيرة إلى أن ذلك دلالة واضحة على الفهم القاصر للإسلام، وعدم التفريق بين الإرهاب الذي يشمل معتنقي جميع الديانات وبين الإسلام الحقيقي.
وقال نقيب المحامين مازن رشيدات في بيان صحفي، إن النقابة كانت تنظر إلى فرنسا على أنها دولة مدنية تراعي الحقوق والديمقراطية وحفظ وصون حرية المعتقد والدين، وتلتزم بمعاني الحرية في التعبير التي تقف عند حدود منع التطاول والإساءة إلى الأديان والأنبياء والرموز الدينية.
وأشار إلى أن هناك جزءاً مهماً من الشعب الفرنسي مسلم، ويعيش في كنف الدولة الفرنسية ويساهم في بنائها ونهضتها، وأن العودة للصواب ومحاسبة المسيء هي قمة حرية الرأي والتعبير والإنسانية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons
إغلاق