منوعات
أخر الأخبار

المطبخ القروي الأردني .. قمح ومفتول وسميدة

كلمة الاردن

القمح وهنا اقصد القمح الأردني الصلب وهو المادة الأولية التي يصنع الخبز منها، فمتى وجد الخبز ارتاح البال ويشعر الفلاح الأردني باطمئنان إلى مستقبل الأيام في الشتاء، لذا ترى كواير القمح ممتلئة بخير السنة، ويبدأ التموين من خيرات شهر أيار، وذلك بالتفريك وعمل الفريكة عن طريق هويسة الفريكة « أي حرق سنابل القمح وهي خضراء ومن ثم إزالة ورش القمح ونشر حبات قمح الفريكة على السطوح ريثما تيبس ومن ثم إرسال قمح السليقة ليصار لجرش الفريكة ناعمة لغايات المرقة أو الشوربة، وخشنة لغايات الطبخ مثل مقلوبة الفريكة على جاج أو منسف وأوزي الفريكة، ويأتي شهر حزيران وتموز موسم الحصاد والبيادر فيبع الفلاح ما زاد من محصوله والباقي يضعه بالكواير بعد غربلته من الزوان والشيلم، وكل مرة يحتاج لطحين يرسل كميات للمطحنة ويوم الطحن يوم متعب حيث يخرج الفلاح من المطحنة مغبرا ومعفرا من الطحين ولكنه يطمئن لقوت عياله، وخبرات عالية بأنواعها خبز الطابون والشراك أو المشروح، ويصنع من القمح البرغل بأنواعه ناعم «سميده « وسط  وخشن وذلك بعد سلق القمح ونشره على الحيطان ومن ثم ارساله للمطحنة، ويأتي البرغل في الدرجة الثانية بعد الخبز؛ فبرغل السميدة لغايات عمل الهريسة والكعك والمعمول، أما البرغل الناعم الوسط فهو لغايات الكبة والكباب والتبولة، ولكن البرغل الخشن هو رز الفلاحين يعمل منه المقلوبات بأنوعها والمناسف والمجدرة العادية والحمرا وطبيخ الطيانات وتحويج السمنة وصواني البرغل بلحمة الضان والكشك، ولنرجع إلى مادة الطحين؛ إذ يصنع منه المفتول البيتي وكنت أشاهد عمتي وهي تفتل المفتول بلقن النحاس الكبير وكذلك تصنع الشعيرية عن طريق الفتل وكذلك صناعة صناعة الفطاير بأنواعها من مناقيش الزعتر وفطاير السبانخ والكشك والحميض والعكوب والمردد  وغيرها، ولكن في أيام المحل يضطر الفلاح لطحن مادة الشعير وخبزها ويسمى خبزها كراديش، ومما تقدم فأن القمح والخبز هما عماد الأسرة الأردنية وبلاد الشام والعالم العربي، في الأردن يسمى نعمة ومصر عيش، فالخبز مقدس لا يرمى فتاته بل يجمع ويصنع من الفتات كنافة كذابية أو فتة خبز مع حليب وسكر وعمل الفتوش أو وضع قليل من السمنة البلدية على قطعة خبز ورشها بالسكر، وهنا السؤال اين نحن الأن ونحن نشاهد أطنانا من الخبز ترمى بالحاويات؟ ويرحم جدتي عندما كانت تقول «حيانة يا جديدتي هو ليس بخل بل حرص على النعمة».

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Show Buttons
Hide Buttons
إغلاق